أخر الأخبار

حفتر وصالح إلى باريس والحوار الليبي يستأنف في المغرب الأحد

مرصد مينا – ليبيا

كشفت مصادر مطلعة عن توافق جديد بين الأطراف الليبية على جعل مدينة سرت مقراً للمؤسسات التنفيذية والتشريعية، في إشارة إلى المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوفاق.

وتُشير المعلومات المتوفرة  إلى توافق أطراف النزاع بشأن مكان انعقاد جلسات مجلس النواب خلال الفترة المُقبلة، لتكون داخل مجمع “واقادوقو” بمدينة سرت، إضافة إلى اتفاقهم على تشكيل قوة شرطية بمدينة سرت وبلدية الجفرة مكونة من قوة مشتركة تابعة للأقاليم الثلاثة، وتخضع لإمرة رئيس المجلس الرئاسي الجديد.

وفي سياق متصل، يزور خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح غدا السبت العاصمة الفرنسية باريس لبحث جملة من الملفات العالقة.

المصادر أوضحت أن لقاء تشاوريا جمعهم خلال زيارتهم الأخيرة إلى القاهرة مع وفد دبلوماسي فرنسي، بحثوا ملف زيارتهم إلى باريس والذي سيتضمن بحث تثبيت وقف إطلاق النار والتدخلات التركية في ليبيا، فضلا عن مسار تفعيل العملية السياسية.

مصادر مطلعة إلى أن حفتر وعقيلة اتفقا مؤخراً على تشكيل لجنة عمل مشتركة تتولى مهام التنسيق بين مواقفهما العسكرية والسياسية في المستقبل.

من جهة أخرى تفيد  مصادر في المجلس الأعلى للدولة الليبية بأن جلسات الحوار الليبي في المغرب ستستأنف الأحد المقبل، كما رجحت اختيارَ أعضاء المجلس الرئاسي الجديد خلال الأيام القادمة.

وأوضحت المصادر أن ممثلي المجلس الأعلى في لجنة الحوار سيغادرون العاصمةَ طرابلس اليوم الجمعة نحو المغرب، حيث سيناقشون خلال المفاوضات، آلياتِ اختيار من يتقلد المناصب السيادية.

وتوقعت المصادر أن تتم مناقشةُ آليات اختيار أعضاء المجلس الرئاسي الجديد، الذي سيتكون من رئيس ونائبين ورئيسِ حكومة منفصل.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال التوافق على الآليات الخاصة والمناصب، سيتوجه أعضاء لجنة الحوار إلى قاعدته للعمل على تطبيق ما تم الاتفاق عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى