fbpx
أخر الأخبار

مفاوضات سد النهضة مستمرة.. عقد اجتماعات لتجميع وتنقيح مسودة الاتفاق

مرصد مينا – مصر

أصدرت الحكومة المصرية، بيانا، أفادت فيه ان جولة المفاوضات الثلاثية الجديدة بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة الإثيوبي، انتهت بالدعوة إلى عقد اجتماعات تمتد لمدة أسبوع، لاستكمال “تجميع وتنقيح” مسودة اتفاق سد النهضة. وأكدت وزارة الري المصرية في بيانها على أهمية تنفيذ مقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي بالتوصل إلى”اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، ويحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، ويؤمّن مصالحها المائية”.


وكانت جنوب افريقيا، قد وجهت الدعوة للدول الثلاث لاجراء هذه الجولة من المفاوضات بمشاركة مراقبين من أعضاء هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية. وقد اعلن رئيس جنوب إفريقيا ماتاميلا سيريل رامافوزا ، الاثنين، في بيان أن استئناف المفاوضات الثلاثية يأتي “بعد مشاورات مكثفة مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيسَي الوزراء الإثيوبي آبي أحمد والسوداني عبدالله حمدوك”، معتبراً أن الأمر “دليل على الإرادة السياسية القوية والتزام الأطراف المشاركة بإيجاد حل سلمي وودّي للمسألة.

وفي السياق نفسه،  قال الجانب السوداني إن الدول الثلاث اتفقت على أن يتم العمل خلال هذا الأسبوع على وضع جدول أعمال مفصل، وفق جدول زمني محكم، لمسار التفاوض، وقائمة واضحة بالمخرجات التي يجب التوصل إليها، بالاستعانة بالمراقبين والخبراء بطريقة مغايرة للجولات السابقة. وأكد وزير الري السوداني ياسر عباس، في بيان صحافي لوزارة الري السودانية، أن “هنالك قضايا فنية وقانونية محددة، ما زالت موضع خلاف، ومنها إلزامية الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه، وآلية فض النزاعات حول الاتفاق، وعلاقة الاتفاق الذي يمكن التوصل إليه بالاتفاقات الأخرى حول مياه النيل”.

وشدد عباس على أن “التوصل لاتفاق ثلاثي ملزم يحتاج لإرادة سياسية من قادة الدول المعنية”.

في المقابل، جاء في بيان الخارجية الإثيوبية الصادر، الثلاثاء، ان هناك اجتماع مرتقب للجنة الفنية بشأن سد النهضة يتوقع عقده خلال الأيام القليلة المقبلة.
وبالتزامن مع الجولة الحالية من المفاوضات، ناقش رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مستجدات ملف سد النهضة، وتوافق الطرفان على الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة لشعبي البلدين، باعتبارها مسألة أمن قومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى