fbpx

بعد حملات اعتقال البلطجية.. الأمن الأدرني يبدأ حملة لجمع السلاح

مرصد مينا – الأردن

بدأت قوات الأمن الأردني حملة واسعة لجمع الأسلحة المنتشرة بين المدنيين، وذلك على خلفية الانتهاكات القانونية وإطلاق النار، الذي تبع الإعلان عن نتائج الانتخابات النيابية الأردنية، قبل أيام.

وبينت مديرية الأمن العام الأردني أنه تم حتى الآن جمع 69 قطعت سلاح وضبط مستخدميها، الذين ظهروا بالفيديوهات، التي تداولها ناشطون أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرةً إلى أنها ستتعامل مع القضية بحسب الإجراءات القانونية المتبعة في البلاد.

يشار إلى أن الأمن الأدرني، قد شن خلال الأسابيع الماضية، حملة اعتقالات واسعة ضد البلطجية وفارضي الأتوات، على خلفية جريمة الزرقاء، التي كان ضحيتها طفل بعمر 16 عاماً، حيث تم خلال الحملة توقيف نحو 600 مطلوب جنائي وبلطجي.

في السياق ذاته، أكدت مديرية الأمن العام، أنها ستواصل عمليات التحقيق والتدقيق في الفيديوهات المتداولة إلى حين الوصول إلى كافة مطلقي النار خلال الاحتفالات واتخاذ العقوبات الرادعة بحقهم.

يذكر أن القانون الأردني يحظر استخدام الأسلحة وإطلاق النار في المناسبات، لا سيما بعد ارتفاع ضحايا تلك الظاهرة وتحديداً من الأطفال، الذي أصيبوا أو قتلوا نتيجة إطلاق نار خاطئ.

وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت حظراً كاملاً للتجول لمدة 4 أيام متتالية، بعد انتهاء العملية الانتخابية، وذلك لمنع التجمعات والاحتفالات بنتائج الانتخابات، بهدف الحد من انتشار وباء كورونا المستجد، المتفشي في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى