عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (290 كلمات/كلمة)

صغير ومفترس.. أصغر ديناصور في العالم

Oculudentavis-khaungraae

توصل العلماء إلى جمجمة أصغر ديناصور في العالم، في إحدى الأحفورات في شرق قارة آسيا موطن الإنسان القديم كما يعتقد، وترجع هذه الأحفورة إلى نحو مليون سنة إلى الوراء، أي منذ القرون الأولى لتشكل كوكبنا "الأرض".

وتتمثل هذه الحفرية، التي عثر عليها شمال ميانمار، في جمجمة تشبه جمجمة الطائر وقد علقت في قطعة من حجر الكهرمان. وكتب الباحثون في الصحيفة أن حجم هذا الديناصور مماثل لحجم الطائر الطنان، وهو نوع صغير من العصافير يعد من أصغر الطيور على وجه الأرض.

وبحسب صحيفة NATURE، عثر على جمجمة واحد من أصغر الديناصورات في العالم يبلغ طوله بوصتين فقط، محفوظة في حفرية من الكهرمان، والتي تكشف عن عيون منتفخة و100 من الأسنان، ويبلغ حجم العينة ربع بوصة فقط. ولكن مع ذلك، استطاع الباحثون صنع نموذج من الكمبيوتر لجمجمة الديناصور.

ويُسلط هذا الاكتشاف المذهل الضوء على كيفية تطور الطيور الصغيرة من الديناصورات، والتي كانت عادة أكبر حجما بكثير، حيث يتوقع العلماء أن وزن الديناصور المكتشف يصل إلى 2 كلغ فقط، في حين كانت أوزان الديناصورات تصل إلى مئات الأطنان.

وتوفي الديناصور الشبيه بالطيور، والمعروف باسم Oculudentavis khaungraae، عندما سقطت قطعة من المادة الصمغية اللاصقة من الشجرة على رأسه، تاركًا جمجمته الصغيرة محفوظة.

واحتفظت العينة الحفرية بتفاصيل دقيقة، مع فك طويل نسبيا وأسنان حادة مرئية، وكان هذا الكائن سيزن أقل من أونصة ويمكن أن تكفيه راحة اليد.

وقال مسؤول الدراسة وعالم الحفريات "جينجما أوكونور"، من الأكاديمية الصينية للعلوم، "يمكنك رؤية هذه الجمجمة الجميلة الصغيرة للطيور المحفوظة في هذه القطعة من الكهرمان"، مضيفا "بالنسبة لعلم الحفريات، إنه غريب، فنحن لم نر شيئًا كهذا".

وأضاف "أوكونور": "كان على الحيوانات التي استحالت إلى حيوانات صغيرة جدا التعامل مع مشاكل معينة مثل كيفية جمع أعضائها الحسية كلها في رأس صغيرة جدا، أو كيفية الحفاظ على حرارة أجسامها"، ويبدو أن هذا النوع الجديد تعامل مع هذه التحديات بطرق غير عادية.

الغيرة.. تعددت الأسباب والمرض واحد!
القراءة تكسب طفلك وعياً أفضل

مواضيع مشابهة