عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (256 كلمات/كلمة)

الجزائر تعالج البطالة عند النساء

الجزائر- العمل
كشفت بيانات الحكومة الجزائرية، أن 32% من إجمالي البطالة في البلاد، هم من النساء، مشيرةً إلى أن نسبة تواجد المرأة في سوق الشغل تبقى قليلة، وتتراوح نسبتها مشاركتها على المستوى الوطني ما بين 17 و18%.

من جهته، لفت وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي "تيجاني هدام" إلى سعي الحكومة لزيادة نسبة مشاركة المرأة في الحياة العملية، عبر خطة العمل المتفق عليها في اللجنة الوطنية القطاعية لحماية وترقية حقوق المرأة، مشيراً إلى نسبة المشاريع المنشأة من قبل النساء في عموم البلاد والقطاعات، بلغت 17 في المئة من مجموع المشاريع الممنوحة خلال السنة الحالية فقط.

إلى جانب ذلك، اعتبر "هدام" أن تشجيع المرأة على العمل عن بعد، واحداً من أشكال العمل الجديدة الناجمة عن التطور التكنولوجي في مجال الإعلام والاتصال، كما أنه وسيلة فعالة لرفع نسبة عمل النساء، لا سيما الحاصلات على الشهادات الجامعية العليا، مضيفاً: "النسب الموجودة حالياً لا ترقى لطموحات الدولة الجزائرية، وتفكير الحكومة بأسلوب العمل عن بعد هو لدعم المشاركة الاقتصادية للمرأة العاملة في سيرورة وحركية التنمية الوطنية المستدامة".

من جهة أخرى، أشار الوزير إلى أن المرأة وعلى الرغم من تدني نسبة مشاركتها بالعمل، إلا أنها دخلت كافة مجالات الحياة، لافتاً إلى نسبة النساء العاملات في مجال القضاء بلغت 44 في المئة، والصحة 51 في المئة، والتربية 50 في المئة والإدارة العمومية والخدمات 64 في مئة، واصفاً تلك المشاركة النسب بـ"المشرفة".

تزامناً، نوه "هدام" إلى أن نسبة النساء الباحثات عن عمل، بلغت 60.72 في المئة خلال العام الحالي، بحسب بيانات وكالة التشغيل الوطنية، لافتاً إلى أن تم تسجيل 39900 مؤسسة منشأة في إطار برنامج الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب (ANSEJ).


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

واشنطن تنتقم من باريس.. والأزمة تشتد
الاقتصاد المصري يحقق قفزة نوعية

مواضيع مشابهة