وقت القراءة: 1 دقيقة (236 كلمات/كلمة)

الأعاصير تقتل ملايين البشر ولكن.. بالتجويع!

Tornado-in-Africa Tornado in Africa

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" إن 33 مليون شخص في العالم يعيشيون اليوم معزلين عن أسباب الحياة الأساسية من طعام وشراب بسبب الأعاصير، واكدت المنظمة أن ملايين البشر في القارة السمراء يواجهون المجاعة بسبب الصدمات المناخية.

يأتي إعلان منظمة "أنقذوا الطفولة" هذا في الوقت الذي تستضيف فيه العاصمة الإسبانية "مدريد" لمدة أسبوعين مؤتمراً عن المناخ يحضره قادة سياسيون وسفراء المناخ في العالم، ويبلغ عدد المشاركين في هذا الحدث الضخم نحو 29 ألف شخص جاؤوا من أنحاء العالم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيرش" في مداخلته عشية انعقاد القمة، إن الأزمة المناخية أصبحت وشيكة ولابد أن يتحرك القادة السياسيون.

وأضاف أنه "خلال الشهور الـ12 المقبلة يتعين علينا أن نحقق المزيد من الالتزامات الوطنية، خاصة أكبر الدول المسببة للاحتباس الحراري، حتى نشرع فورا في تقليص انبعاث الغازات الدفيئة، بوتيرة تسمح لنا بالوصول إلى الصفر، بحلول عام 2050".

وتابع "غوتيرش" قائلاً: "علينا بكل بساطة أن نتوقف عن الحفر والتنقيب، وأن نستغل الفرص المتاحة لنا في الطاقات المتجددة والحلول البيئية المتوفرة".

وقد وقعت أغلب دول العالم على اتفاقية باريس للمناخ وصدقت عليها، وعلى هذه الدول، وفق بنود الاتفاقية، أن تقدم التزامات جديدة قبل نهاية 2020، لكن دولاً عظمى انسحبت من هذه الاتفاقية.

ويُتوقع أن يحضر مؤتمر مدريد 50 من قادة العالم، ولكن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" سيكون غائبا، فيما ستحضر رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، المؤتمر برفقة وفد برلماني، ورحب الناشطون في مجال المناخ بحضور بيلوسي، ولكنهم طالبوا الولايات المتحدة بخطوات ملموسة.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي 

ما علاقة تنظيف الأسنان بأمراض القلب؟
هل أصبح التسول في الصين.. إلكترونيا؟

مواضيع مشابهة