وقت القراءة: 1 دقيقة (224 كلمات/كلمة)

احتجاجاً على الوضع الاقتصادي.. يتسلق ناطحة سحاب

french_spiderman

تسلق الرجل العنكبوت الفرنسي "آلن روبير" برج توتال المكون من 48 طابقا في العاصمة الفرنسية باريس.

وبدأ أيقونة التسلق الحر، روبير، عملية التسلق كنوع من التضامن مع عمالٍ مضربين احتجاجاً على إصلاح نظام رواتب التقاعد في فرنسا.

حيث تشهد فرنسا منذ ما يتجاوز الشهر، احتجاجات واضطرابات تعترض على مسعى الرئيس ايمانويل ماكرون اصلاح نظام المعاشات هناك.

وحيا روبير ذي الـ 57 عاماً، جموع الناس بعد إتمامه عملية تسلق المبنى في حي لا ديفونس.

وصرّح "روبير" لوكالة رويترز، أن الرعاة يدفعون له المال، إذا تسلق فقط.

وأضاف أنه يحاول استغلال شهرته في شيء ذا معنى، حيث أنه شخصياً قلق من خطط اصلاح المعاشات.

يذكر أن روبير تسلق عشرات المباني وناطحات السحاب، كتسلقه جسر غولدن غيت في سان فرانسيسكو، وكذلك يعرف عنه تسلقه برج خليفة "أطول برج في العالم" كما وتعتبر عملية تسلق برج توتال التي قام بها اليوم، التاسعة في مشواره من عمليات التسلق.

هذا ويتسلق روبير الأبراج دون أي تصريحات أو إذن رسمي، مما يتسبب باعتقاله في عدة مناسبات، كما ويتسلق دون أدوات أمان مستخدما يده فقط وحذاء التسلق وحقيبة من مسحوق الطباشير لمكافحة تعرق يديه.

ويريد الرئيس ماكرون، تبسيط نظام معاشات التقاعد الفرنسي الذي يضم حوالي 40 خطة معاش، المثير منها تحدد سن المعاش ومزاياه بشكل مختلف، ويعتبرها ماكرون غير عادلة ومكلفة للغاية، حيث يدافع ماكرون عن نظام تقاعد واحد يعطي للمتقاعدين حقوقاً متساوية عن كل يورو أسهموا به في خطط الرواتب والأجور.

تعرف على خفايا وأسرار "واتساب"!
تحذير من موضة تحاكي هروب كارلوس غصن

مواضيع مشابهة