عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (179 كلمات/كلمة)

أكثر من 5 آلاف يهودي يؤدون "الخرجة الكبيرة" في تونس

تضاعف عدد اليهود الوافدين إلى معبد الغريبة في جزيرة "جربة" التونسية خلال اليوم الثاني من الزيارة السنوية، ليتجاوز 5 آلاف زائر من جميع أنحاء العالم.

وبدأ يهود العالم الاربعاء بالتوافد إلى المعبد الذي يعتبر الأقدم تاريخيا في إفريقيا، وسط تعزيزات أمنية مشددة.

وقال "روني الطرابلسي" أحد منظمي الزيارة السنوية لليهود، إن "عدد اليهود تجاوز 5 آلاف زائر للمعبد خلال يومين".

واعتبر الطرابلسي أن "عدم تحذير إسرائيل ليهود العالم بعدم زيارة الغريبة، خلافا لما كانت تفعل في السنوات السابقة بحجة الوضع الأمني في تونس، كان له تأثير كبير في نجاح زيارة الغريبة لهذا العام".

ودأبت إسرائيل في مواسم سابقة على تحذير يهود العالم من القدوم إلى "جربة" التونسية للمشاركة في الاحتفالات بحجة تدهور الوضع الأمني بالبلاد.

ولم يتجاوز عدد الزوار العام الماضي 2500 زائر من كافة أنحاء العالم.

واختتمت، أمس الخميس، مراسم زيارة اليهود لمعبد الغريبة، عبر القيام بأكبر الطقوس وهي "الخرجة الكبيرة".

و"الخرجة الكبيرة" هي خروج جماعي لليهود من المعبد، حيث يدفعون عربة فوقها منارة مزيّنة (مصباح تقليدي كبير مزين بالعديد من الأقمشة والمقتنيات الثمينة)، ويطوفون في الحي المجاور له، ويقرؤون كتبهم المقدسة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

محاصيل ريف حماة.. الحرق أو الأتاوات
محمد علوش يعلن استقالته من الهيئة السياسية