عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (197 كلمات/كلمة)

الجيش التركي يعد بإدخال قافلة مهجري ريف حمص الشمالي الثالثة عصراً

وصلت القافلة الأولى من مهجري ريف حمص الشمالي اليوم الثلاثاء إلى منطقة الباب بريف حلب، وافاد مراسل "مينا" بأن قافلة المهجرين لم يسمح لهم بعد بالعبور من حاجز "أبو الزندين" باتجاه مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" بريف حلب الشمالي.
وأكد المراسل أن الجيش الجانب التركي وعد بإدخال القافلة الساعة الثالثة عصرا، وذلك بعد خروج مظاهرات في مدينة الباب تطالب بدخول القوافل بالسرعة الممكنة.
وعلم المراسل أن سبب المنع هو عدم ابلاغ الجانب الروسي للجانب التركي بوجهة القافلة و ساعة انطلاقها، و هذا ما أدى لتأخر عملية استقبال المهجرين من الجانب التركي نتيجة الضغط الكبير وعدم تجهيز مخيمات تستوعب الاعداد القادمة، مشيرا إلى وجود قافلة أخرى من جنوب دمشق.
واستمرت رحلة القافلة المؤلفة من 57 حافلة تقل 3391 شخصا نحو 12ساعة عبر طريق خناصر حملت ساعاتها الكثير من الالم والمعاناة حيث توفيت امرآة على الطريق، فيما تم نقل أحد الجرحى لاحد مشافي حلب التي يسيطر عليها النظام.
من جانب آخر أعلنت اللجنة المدنية في الرستن عن تأجيل موعد خروج الذاهبين من مدنيي الرستن وريفها باتجاه الشمال السوري بسبب ما أسمته "بعض الترتيبات إضافة إلى الظروف الجوية غير الملائمة على أن يتم تحديد موعد الخروج في بيان آخر ريثما يتم التأكد من المعلومات".
مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

اغتيالات إدلب أصابع الاتهام تشير إلى حلف أنصار الت...
تحطم مروحية روسية ومقتل طياريها شرقي سوريا