عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (270 كلمات/كلمة)

ازرع والفرقة الخامسة نالت حصتها من الغارات الاسرائيلية

أكدت مصادر لمراسل "مينا" في درعا أن مدينة "ازرع" بريف درعا نالت حصة من الغارات الاسرائيلة حيث تم استهداف الفرقة الخامسة ومخازن ايرانية تم نقلها حديثا إلى ازرع.
وأشار المراسل إلى أن الكثير من المواقع العسكرية تم نقلها إلى مدينة ازرع التي تبعد عن دمشق حوالي 70كيلو متراً، وتعد من الناحية العسكرية خط الدفاع الأول عن دمشق من جهة الجنوب.
وفي سياق متصل قال وزير الدفاع الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان" إن الجيش الإسرائيلي، دمّر معظم البنية التحتية الإيرانية في سوريا.
وقال "ليبرمان" في كلمة في مؤتمر "هرتسليا" إن إيران "حاولت مهاجمة الأراضي الإسرائيلية السيادية، وفشلت".
وأضاف:" لم يصيبوا مواطناً أو ممتلكات إسرائيلية، سقطت جميع صواريخهم في سوريا أو تم إسقاطها باستخدام منظومة القبة الحديدية".
وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن فجر اليوم الخميس أن مقاتلات الجيش الإسرائيلي أغارت على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني داخل سوريا.
وجاء ذلك بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي في منتصف الليل عن رصد إطلاق نحو ٢٠ صاروخًا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه "خط المواقع الأمامي لقواته، في هضبة الجولان"، مضيفا إنه "تم اعتراض عدة صواريخ من قبل منظومة القبة الحديدية".
وأضاف "ليبرمان" في إشارة إلى الهجمات التي نفذها الجيش الإسرائيلي على أهداف في سوريا: " لقد ضربنا معظم البنية التحتية الإيرانية في سوريا".
وتابع محذرا إيران: " إذا ضربتنا إيران بالمطر، سنضربهم بالفيضان، ولن نسمح لإيران بأن تحوّل سوريا إلى قاعدة لمهاجمة إسرائيل".
ولكنه استدرك:" إسرائيل لا تريد الحرب أو أن تغزو سوريا، فقط للدفاع عن نفسها".
وقال "ليبرمان": " قد لا يحب النظام السوري أن تهاجم إيران إسرائيل وأن تعرض الأراضي السورية للخطر، لكن الأسد لا يزال قلقاً بشأن البقاء حيث يعتمد بشكل كبير على إيران ".



مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

مصر.. غرامة 250 ألف جنيه على كل لفظ فاحش في الدرام...
مهجرو ريف حمص يعودون إلى قلعة المضيق بعد رفض تركيا...