عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (193 كلمات/كلمة)

أكثر من 1800 شخص من مهجري ريف حماة يفترشون الأرض بقلعة المضيق

أكد مراسل "مينا" أن 1800شخص من مهجري من بلدتي طلف وحربنفسة ما زالوا يفترشون الارض بساحة النقطة صفر "ساحة الصوامع" بقلعة المضيق ينتظرون من يقلهم للشمال السوري.
من جهة أخرى وصلت الدفعة السابعة من مهجري ريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي فجر اليوم إلى نقطة الصفر في قلعة المضيق ومنها إلى ريف إدلب، وسط تفاقم الحالة الإنسانية في الشمال المحرر مع توافد المزيد من المهجرين وقلة الإمكانيات المتوفرة جراء ماتتعرض له المنطقة من ضغط كبير لتلبية احتياجات الوافدين لاسيما المسكن.
وتتضمن الدفعة بحسب منسقي الاستجابة قرابة 2050 شخصاً، فيما تتواصل عمليات إجلاء المدنيين والمقاتلين الرافضين للتسوية الروسية من المنطقة، بعد انتهاء تهجير بلدات جنوب دمشق والغوطة الشرقية.
وكان المجلس المحلي في مدينة قلعة المضيق بريف حماة الغربي قد وجه نداء استغاثة إلى الهيئات والمنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في الشمال السوري للتدخل العاجل وتقديم المساعدة للمهجرين قسرا من مدنهم وقراهم في ريف حمص الشمالي.
وبين المجلس في بيان له أن النقطة صفر ( قلعة المضيق) أصبحت عاجزة عن استيعاب الأعداد المتزايدة من المهجرين الذين اكتظت بهم المنشآت الرسمية من مدارس وغيرها فضلا عن استضافة الأهالي لقسم كبير منهم، خاصة وأن المنظمات المدنية لم تؤمن مراكز إيواء إلا لقسم منهم.



مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

دير الزور..العثور على ثلاث جثث من ابناء بلدة الطيا...
تركيا تطرد القنصل الإسرائيلي