عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (181 كلمات/كلمة)

إيران: لن نطلب إذنا من أحد لتطوير أسلحتنا

قال رئيس هیئة الأركان العامة الإيرانية اللواء محمد باقري اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تطلب إذنا من أي دولة لتطوير قدراتها الدفاعية.
جاء ذلك في معرض رده على مطالب الولايات المتحدة من طهران بتحجيم نفوذها في المنطقة.
ونقلت وكالة "إرنا" عن باقري قوله، "القوات المسلحة الإيرانية الآن أكثر استعدادا من أي وقت مضى، ولن تنتظر إذنا أو موافقة من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية".
ويأتي هذا التصريح بعد يوم من فرض واشنطن عقوبات على 5 إيرانيين لارتباطهم بالحرس الثوري الإيراني.
وطالت العقوبات الجديدة كلا من محمود باقري كاظم آباد، ومحمد آغا جعفري، وجاويدشير أمين، ومهدي أزربيشيه، وسيد طهراني، بحسب موقع وزارة الخزانة الأمريكية.
وكانت إدارة دونالد ترامب هددت طهران بفرض "أقوى عقوبات في التاريخ" إذا لم تلتزم بشروطها للتوصل إلى "اتفاق جديد" موسع، بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني.
وفي 8 أيار الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم عام 2015، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران.
وبرر ترامب قراره بأن "الاتفاق سيئ ويحوي عيوبا تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط".



مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

تدمير زورقين تابعين للحوثي هددا ناقلة نفط في البحر...
تفجير انتحاري استهدف بوابة أمنية في ليبيا