عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (224 كلمات/كلمة)

الصدر يحذر من حرب اهلية في العراق

حذر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، من خطورة الوضع في العراق ومن إمكانية "بداية حرب أهلية".
ودعا الصدر في رسالة، الإثنين، إلى الكف عن التناحر من أجل المقاعد والمناصب والمكاسب والنفوذ. كما أوضح أنه آن الأوان للوقوف صفا واحدا بدلاً من حرق صناديق الاقتراع أو إعادة الانتخابات، منوها مرة أخرى بضرورة نزع السلاح وتسليمه للدولة.
ووجه الصدر رسالته للعراقيين تحت عنوان "العراق في خطر"، وذلك بعد الحريق الذي نشب في مخازن صناديق الاقتراع الأحد، بمنطقة الرصافة في العاصمة بغداد.
وقال إن "العراق الآن، بلا ماء ولا كهرباء ولا زراعة ولا صناعة ولا مال ولا بنى تحتية ولا خدمات ولا بيئة صالحة ولا حدود أمينة، وإن الأعداء تتكالب عليه من كل حدب وصوب".
كما أكد أن "بصمات حزب البعث وظلمه ودكتاتوريته لا زالت واضحة في العراق، رغم أن نظام صدام سقط منذ عام 2003"، مطالبًا "القوى السياسية والكتل بالكف عن الصراع من أجل المقاعد والمناصب والمكاسب والنفوذ والسلطة والحكم، متسائلا ألم يحن الوقت بعد للانتقال إلى عراق جديد ما بعد عهد النظام البعثي".
وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي حذر بدوره من مخطط لضرب العراق، بعيد الحريق الذي طال صناديق اقتراع في بغداد.
يذكر أن رئيس مفوضية الانتخابات معن الهيتاوي كان أكد، الاثنين، أن الحريق لا يؤثر على نتائج الانتخابات، لأن المفوضية تحتفظ بنسخ في مكتب الوطنيو ومكتب انتخابات بغداد الرصافة، بالإضافة إلى أوراق الاقتراع في الصناديق.

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

الإفراج عن مسؤولين في نظام القذافي
مساعدة خليجية للأردن بقيمة 2.5 مليار دولار