عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (159 كلمات/كلمة)

العراق يستنكر ضربات استهدفت قوات تقاتل داعش شرق سوريا

رفضت وزارة الخارجية العراقية العمليات الجوية التي تستهدف القوات المتواجدة في مناطق محاربة "داعش"، سواء كانت في العراق أو سوريا، فيما أفاد مسؤول أميركي أن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري.
فبين نفي وتأكيد، تتضارب تصريحات الحكومة العراقية حول استهداف قوات ميليشيات الحشد الشعبي في البوكمال السورية.
فالبيان الصادر عن الخارجية استنكر الغارات على القوات، واعتبر أن عدم التنسيق مع بغداد يتسبب في فوضى ستعرقل مواجهة تنظيم "داعش" والقضاء عليه.
بيان بغداد ذهب لأبعد من ذلك، عندما اتهمت الأطراف التي شنت الغارات بدعم تنظيم "داعش" من خلال قصف القوات المحاربة له.
ويأتي هذا التصريح بعد أن نفت وزارة الدفاع العراقية تعرض أي من قواتها إلى قصف جوي من جانب الطيران الأميركي على الحدود السورية.
وفي تعقيب على بيان لميليشيات الحشد الشعبي، اتهم مسؤول أميركي إسرائيل بشن الغارات الجوية التي استهدفت قوة من ميليشيات الحشد الشعبي في بلدة الهري شرق سوريا مساء الأحد، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لديها أسباب تدفعها للاعتقاد بذلك.


وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

النظام يزج بقوات النمر والغيث بعد قتلى حزب الله في...
قوات النظام تحشد نحو الجنوب والغطاء الجوي الروسي ق...