عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (189 كلمات/كلمة)

إنجه يتحدى أردوغان مجددا، ويتوقع حضور وتأييد الملايين

قال محرم إنجه، مرشح حزب الشعب الجمهوري للانتخابات الرئاسية التركية، إن أكثر من مليوني شخص حضروا تجمعه الانتخابي في العاصمة أنقرة، متوقعا حضور ما بين 5 إلى 6 ملايين في آخر تجمع انتخابي له بمدينة إسطنبول يوم السبت.
وقد تحدى مجددا إنجه وهو السياسي المعارض للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مرة أخرى الرئيس للقيام بمناظرة تلفزيونية، بعدما رفض أردوغان ذلك من قبل.
وتعهد إنجه برفع حالة الطوارئ وتحسين الوضع الاقتصادي لتركيا من خلال رفع مستوى الليرة المتدني مقابل الدولار، وخفض نسبة البطالة إلى أقل من 5 بالمئة، وإعادة الاستقلالية للبنك المركزي كما أكد أن الإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي سيكون ضمن أولوياته.
وأضاف إن أردوغان "لم يعد نفس الشخص"، وتعهد إنجه بأن يكون رئيسا لجميع الأتراك، وبأن هذه الانتخابات لن تحمل الخسارة لأي طرف من الأطراف السياسية التي ستشارك في الحكم.
وشدد على أنه لن ينهج سياسة الثأر من مسؤولي العديد من القطاعات، لكن "أي مخالف للقوانين ستتم محاسبته من طرف الأجهزة القضائية".
ومن المقرر أن يدلي نحو 56 مليون ناخب تركي يوم الأحد، بأصواتهم في انتخابات رئاسية وبرلمانية تتسم بأهمية كبيرة، إلى حد اعتبارها فاتحة لعهد "الجمهورية الثانية" في تاريخ تركيا الحديث.

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

الحرس الثوري: جبهتنا الأمامية هي العراق وسوريا ولب...
عملية نوعية لـ العمالقة تكبد الحوثيين عشرات القتلى