عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (215 كلمات/كلمة)

الطيران الروسي يستهدف المشافي ومراكز الدفاع المدني في درعا

مينا قاسم الراضي

استهدفت قوات النظام والطيران الحربي الروسي ثلاثة مشافي ميدانية و مركزين للدفاع المدني ما أدى لخرجوهم من الخدمة.

وأوضح مراسل "مينا" قصفت أن الطيران الحربي قصف فجر اليوم الاربعاء مشفى بلدة صيدا شرق درعا إلى تدمير أجزاء منه، كما استهدف المشفى الميداني في بلدة المسيفرة، وقبل أيام استهدفت مروحيات النظام مشفى بلدة الحراك بالبراميل المتفجرة، وتعرض مشفى في أحياء درعا البلد لقصف بصواريخ الفيل.

وأفاد مراسل "مينا" بريف درعا الشرقي أن مراكز الدفاع المدني في بلدة الحراك تم استهدافها بصواريخ فراغية أطلقتها الطائرات الروسية، فيما استهدفت مركز الدفاع المدني في بلدة المسيفرة خلال غارة للطيران الحربي يوم أمس الثلاثاء.

وفي سياق متصل أغارت الطائرات الحربية الروسية أمس الثلاثاء على كل من بلدات نوى والحراك وناحتة والكرك الشرقي والغرية الشرقية أحياء درعا البلد وطريق السد مخلفاً قتلى وجرحى بالعشرات، حيث شهدت مدينة نوى في الريف الغربي سقوط 7 مدنيين إثر استهداف الطيران الحربي الأحياء السكنية في المدينة.

وجدير بالذكر أن موجة نزوح كبيرة تشهدها مناطق ريف درعا الشرقي الى مناطق الشريط الحدودي الأردني والمناطق الغربية لدرعا حيث بلغ عدد النازحين قرابة 39 ألف نسمة حسب احصائية للمنظمات الانسانية العاملة في درعا، وتستمر موجات النزوح بشكل يومي بعد استهداف الطيران الروسي بشكل مقصود المناطق الآمنة ذات الحشد السكاني الكثيف في محاولة للضغط على المقاتلين من خلال قصف المدنيين.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

تركيا: حملة اعتقالات واسعة في القوات الجوية عقب ال...
لبنان يعلن عودة 400 لاجئ سوري لبلادهم الخميس