عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (208 كلمات/كلمة)

السلطات الألمانية تلقي القبض على أسد الله أسدي، مدبّر تفجير فيلبنت الباريسية

"الإرهابيون من نظام الملالي في بلجيكا بمساعدة دبلوماسيي النظام خططوا لهذا الهجوم"، كانت هذه خلاصة البيان الذي أصدره "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" أعقاب محاولة التفجير الإرهابية التي استهدفت ضاحية فيلبنت قرب العاصمة الفرنسية باريس السبت الفائت، وتابع بيان المجلس "لقد حذرت المقاومة الإيرانية مرارًا من الاستعدادات الارهابية في مختلف الدول الأوروبية من قبل دبلوماسيي النظام، وعملاء وزارة الاستخبارات في نظام الملالي و"فيلق القدس" في الحرس الثوري.
ووجهت السلطات البلجيكية التهم لرجل وزوجته بالتخطيط لتفجير تجمع للمجلس في فرنسا السبت، كما اعتقلت ألمانيا دبلوماسيًا إيرانيًا، وأوقفت السلطات الفرنسية ثلاثة أشخاص لعلاقتهم بمحاولة الاعتداء، بحسب مصادر قضائية.
وأفاد النائب العام البلجيكي ان أمير س. (38 عاما) ونسيمة ن. (33 عاما) وهما يحملان الجنسية البلجيكية "يشتبه بأنهما حاولا تنفيذ تفجير" السبت في ضاحية فيلبنت في باريس خلال مؤتمر نظمته "مجاهدي خلق"، وحضره الرئيس السابق لمجلس النواب الأميركي نيوت غينغريتش ورودي جولياني عمدة نيويورك السابق.
وفي بيان آخر أول أمس، ذكر المجلس أن "دبلوماسي نظام الملالي في النمسا الذي اعتقل في ألمانيا يدعى أسد الله أسدي، واتهمه بأنه "المخطط الرئيسي للهجوم الذي استهدف التجمع."
وأضاف البيان "منذ تموز/يوليو 2014 ، يعمل هذا الدبلوماسي-الإرهابي لصالح استخبارات نظام الملالي في فيينا".
وتابع أن الشخصين اللذين قبض عليهما في بلجيكا هما "أمير السعدوني ونسيمة النعماني ويقيمان في أنتورب".

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

واشنطن تسعى لمنع النظام الإيراني من الوصول إلى عمل...
الجيش المصري.. عمليات نوعية بمواجهة أنصار بيت المق...