عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (197 كلمات/كلمة)

اجتماع تل طوقان يكشف مطالب الأهالي من نقاط المراقبة التركية ومخاوفهم من النظام.

عقد أهالي ريف حلب الجنوبي وريف سراقب الشرقي اجتماعا مع الضباط الأتراك في القاعدة التركية بمنطقة "تل الطوقان" بناء على طلب القاعدة.
وأكدت مصادر "مينا" أن الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعتين ناقش الوضع الأمني في المنطقة.
ووفق بيان حمل توقيع وفد الوجهاء الذين حضروا الاجتماع، تقدم الوفد بعدد من المطالب أبرزها ضمانة عدم اجتياح قوات النظام للمنطقة والمطالبة بانسحابها من القرى التي سيطرت عليها فيما بات يعرف "غربي السكة" وتراجعه عنها وفق الاتفاق الدولي.
كما طالب الوفد بضرورة وضع حد لقصف قوات النظام لقرى التماس، ونشر نقاط مراقبة تركية في بلدة جزرايا والكتيبة المهجورة .
وشملت المطالب أيضا متابعة ملف المفقودين والمعتقلين وإنشاء مكتب خدمي (سوري تركي ) يعنى بتشغيل المشاريع الخدمية في ريف حلب الجنوبي وريف سراقب الشرقي .
وأشار البيان إلى أن المشفى الذي تنوي القوات التركية بناءه في "تل طوقان" سيكون جاهزا لاستقبال المرضى من أبناء المنطقة في غضون شهر.
وينتاب العديد من الأهالي تخوف من الحال الذي من الممكن أن تؤول إليه الأمور في المنطقة التي شهدت تقدما كبير لقوات النظام قبيل دخول نقاط المراقبة التركية إليها.
ويرى البعض عدم جدوى وجود النقاط التركية في حال لم تساهم في إيقاف القصف المستمر لقوات النظام أو منع تقدمه برا.




مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

العراق.. متظاهرون يقتحمون مطار النجف ويحرقون مقر ح...
الجنوب أربعة أقسام.. و روسيا تخطط لجيش ثلاثي الأطر...