عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (215 كلمات/كلمة)

الأتراك يزرعون ألغامهم في العراق.. الجبهة التركمانستية بإدارة ضباط أتراك

كشف النائب السابق والقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، شوان داوودي، عن قيام الجبهة التركمانية بتشكيل ميليشيا في محافظة كركوك، فيما اشار الى ان هذا التشكيل يُدعم من الجانب التركي.
وقال داوودي لوسائل إعلاميّة، إن "الجبهة التركمانية قامت بتشكيل قوة عسكرية (ميليشيا) يقدر عددهم باكثر من 500 شخص، تم تدريبهم من قبل الضباط الاتراك داخل الاراضي التركية"، مبينا ان "هذه القوة حسب معلوماتنا شكلت قبل سنتين بحجة حراس لمقرات الجبهة التركمانية برواتب تقدر ما بين 400 الى 700 دولار".
وأوضح ان "هذه القوة سلحت من قبل تركيا، التي تقوم بارسالهم من بلد الى آخر بالتناوب مع الضباط الاتراك، اضافة الى ان رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي ونائبه حسن توران كانا يحضران تدريبات هذه العناصر في المعسكرات التركية".
وبين داوودي ان"الاتحاد الوطني الكردستاني ابلغ الحكومة العراقية واجهزة الاستخبارات الاتحادية عن هذه القوة بالادلة الدامغة"، موضحا ان "هذه العناصر تعمل خارج اطار الدولة العراقية وتحمل السلاح بدون ترخيص من اي جهة حكومية".
واشار الى ان "الجبهة التركمانية وبالتعاون مع تركيا تحاول ضم هذه العناصر الى قوات الحشد الشعبي، فضلا عن استغلالهم في زعزعة الامن والاستقرار بمحافظة كركوك"، مطالباً الحكومة الاتحادية بـ "وضع حد للتدخل التركي في العراق وتماديه في التوغل داخل الاراضي العراقية حتى وصلت الى اكثر من 40 كم والان تقوم بتشكيل مليشيات تابعة لها وباجندتها لتمرير مخططات في كركوك".

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

الكابوس الإيراني لايزال يجثم على صدور اليمنيين.. ا...
بعد طرد مرافق أسامة بن لادن.. لا لجوء للآمنين في أ...