عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (292 كلمات/كلمة)

الصدر : تحقيق مطالب المتظاهرين أولا، ومن ثم تشكيل الحكومة

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يوم أمس الكتل والأطراف السياسية الفائزة في الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخرا الى تعليق الحوارات بشأن تشكيل الحكومة الجديدة لحين تلبية مطالب المتظاهرين.
وكتب الصدر في تغريدة على "تويتر" "على الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات الحالية تعلق كل الحوارات السياسية من اجل التحالفات، وغيرها لحين إتمام تلبية مطالب المتظاهرين الحقة".
ودعا إلى تشكيل خلية عمل جادة مع الحكومة، وبالتنسيق مع المتظاهرين من أجل تنفيذها.
وفي سياق متصل دعا الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش يوم الخميس الى ضرورة انهاء عملية العد والفرز اليدوي والذهاب الى تشكيل حكومة عراقية جديدة.
وقال كوبيتش في مؤتمر صحفي عقده اليوم عقب لقاء زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والمرجع الديني محمد اليعقوبي في النجف، ;نصيحتنا للحكومة المركزية والحكومة المحلية الاستماع الى احتياجات الناس واتخاذ اجراءات فورية فبعضها يمكن اتخاذها بشكل سريع والاستجابة الى ما يطلبه المتظاهرون
وأضاف أن الحكومة اتخذت عددا من الاجراءات بحيث قام رئيس الوزراء العبادي بعقد عدة لقاءات واستجابته لعدد من المجالات الاخرى ونجد بان هذا مهم جدا
وتابع كوبيتش انه ;لابد من تسريع العملية الديمقراطية وانهاء العد والفرز اليدوي في الصناديق المشتبه بها واعلان النتائج النهائية للانتخابات وعقد البرلمان وتشكيل حكومة جديدة وان تقوم بوضع حاجات الناس على سلم اولوياتها والقيام بالاصلاحات المطلوبة التي يطالب بها الناس والتي طالبوا بها عبر الانتخابات واليوم يطالبون بها عبر التظاهرات
من جهته ذكر المكتب الإعلامي للصدر في بيان انه تم خلال اللقاء الذي جمع الجانبين مناقشة الوضع العام في البلاد وموضوع التظاهرات التي تشهدها عدد من المحافظات العراقية.
ونوه البيان ان الصدر شدد على ضرورة تلبية مطالب المواطنين المشروعة في توفير الخدمات حاثاً منظمة الأمم المتحدة على تكثيف جهودها من أجل دعم العراق واستقراره.
وتابع البيان انه ;تمت مناقشة موضوع تشكيل الحكومة لتقوم بالإسراع في توفير الخدمات الضرورية للمواطنين

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

آخر حصيلة ضحايا ومعتقلي التظاهرات في جنوب العراق
يملكون ويحكمون و 1600 شركة تجارية لفاسدي البصرة