عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (235 كلمات/كلمة)

9 فضائح كشفتها لجنة السياسات الحكومية للحوثي.. المليشيا تقرّ علناً عبثها بمؤسسات الدولة

أقرّت مليشيات الحوثي علناً تورطها في العبث بمؤسسات الدولة وامتهانها للوظيفة العامة، وتدميرها الممنهج للهيكل الإداري والبنيوي لمؤسسات الدولة، وضربها عرض الحائط لكافة الأنظمة والقوانين واللوائح الإدارية، وكشفت ما تسمى بـ(لجنة السياسات الحكومية) للجماعة الانقلابية في صنعاء، جهل وزراء الانقلاب الكهنوتي بأبسط وظائفهم ومهامهم (المفترضة) في إدارة شئون الناس في المناطق الواقعة تحت سلطة المليشيا.
واتهمت اللجنة وزراء المليشيا بالسطو الوظيفي على عدد من إدارات المؤسسات والهيئات والشركات التابعة للوزارات، وتتمتع قانونياً باستقلالية تامة، فيما يعد مخالفة قانونية صريحة لأحكام القوانين النافذة، وتدميرا ممنهجا للبناء المؤسسي الحكومي وهيكلية الإدارة القيادية لمؤسسات الدولة.
وفي التفاصيل.. حددت مذكرة رسمية صادرة من وزارة الشئون القانونية التي تسيطر عليها مليشيا الانقلاب الحوثي، مخالفة عدد من وزراء المليشيا لأحكام المواد ; ٧، ١٠، ١٣، ١٦، ٢١، ٤٧، ٥٦ ; من قانون الهيئات والمؤسسات والشركات العامة التي تعطي الحق للوزير في الرقابة والإشراف على الهيئات والمؤسسات التابعة للوزارات وليس ترأس مجلس إدارتها.
واكدت المذكرة إدارة مليشيا الحوثي لمؤسسات الدولة بعقلية استحواذية تدميرية، موضحة أن الجمع بين صفتي الإشراف والرقابة مع التنفيذ في هذه المؤسسات- يؤدي إلى ضياع المسئولية وإهدار الغاية التي حددها المشرع من إسناد مهمة الرقابة والإشراف إلى الوزير
وحسبما أوردته وكالة سبأ الواقعة تحت سيطرة المليشيا، فقد أشارت المذكرة إلى أن ذلك يؤدي أيضاً إلى الإخلال بفكرة الاستقلال المالي والإداري في حدود القانون، بخلاف أن الهيئة أو المؤسسة أو الشركة العامة تصبح ضمن هيكلية الوزارة، وبالتالي تنتفي الغاية من إنشاء هيئات ومؤسسات وشركات عامة.

وكالات
مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

اسرائيل: إسقاط طائرة سورية من طراز سوخوي اخترقت ال...
متظاهرو ذي قار يحاصرون حقلها النفطي