عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (201 كلمات/كلمة)

الصدر لعبد المهدي.. تصرف أو دعنا نتصرف

توجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى الحكومة العراقية التي يترأسها عادل عبد المهدي قائلاً: "إما أن تتصرفي ;أو دعينا نتصرف".; وذلك خلال تعليقه على تفجير كركوك الذي وقع أمس الخميس.;

واعتبر في تغريدة له على تويتر أن "كركوك ضحية الفساد والصراع القومي"، داعياً إلى إنقاذ المحافظة العراقية.

وقال: "محافظات الجنوب ترزخ بالفقر والفساد، ومحافظات الوسط أنهكتها الصراعات والفساد، وأما محافظات ديالى ;وكركوك وصلاح الدين والأنبار و(الموصل) فقد ذهبت ضحية الطائفية والفساد"، مخاطباً الجميع بالقول "اسمعوا وعوا ;وتداركوا الموقف قبل فوات الأوان". ;

وتابع قائلاً "فيا حكومة العراق إما أن تتصرفي أو دعونا نتصرف.. عسى أن ننفع ولا نضر"، مشيراً إلى أن "الشعب ;يعاني ويلات الجوع والتسلط والفساد بأقسى وأعلى مستوياته.

إلى ذلك، طالب بـ"كبح جماح الفاسدين وإقصاء المتحزبين وإبعاد المجندين عن تلك المحافظات".

وكانت سلسلة تفجيرات هزت مساء الخميس محافظة كركوك العراقية (شمالاً)، مما أدى لسقوط عدد من القتلى ;والجرحى. وأوضحت خلية الإعلام الأمني في الجيش العراقي أن 6 عبوات ناسفة بدائية الصنع انفجرت في كركوك، ;بينما أبطلت القوات الأمنية مفعول عبوتين ناسفتين أخريين. واستهدفت العبوات شارع القدس والمحافظة وطريق بغداد ;في كركوك. وذكرت وسائل إعلام محلية أن مواقع التفجيرات شملت مركزين للتسوق وثلاثة متاجر. وأكدت الخلية ;وقوع 3 قتلى و16 جريحاً في هذه الهجمات.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

ليبيا.. مقتل قيادي من داعش في صفوف "الوفاق"...
يكتي الكردستاني.. يدعو لسوريا اتحادية ويدين ممارسا...

مواضيع مشابهة