عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (182 كلمات/كلمة)

الخوف من إفلاس الأمم المتحدة يدفع أمينها العام لعرض منزله للبيع في نيويورك

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الثلاثاء، أنه فكر بشكل جدي بيع منزله في مانهاتن بنيويورك للمساعدة في سد عجز ميزانية الأمم المتحدة.

وعرض الأمين العام مقترحه أمام دبلوماسيين لسد عجز مقداره 1,5 مليار دولار في ميزانية عمليات حفظ السلام وآخر مقداره 492 مليون دولار في ميزانية الأمم المتحدة العادية، وذلك بسبب عدم تسديد عدد من الدول الأعضاء إسهاماتها.

وقال غوتيريش الذي تولى منصب المؤسسة الأممية مطلع 2017 "أول ما فعلته لدى وصولي هو السؤال عما إذا بإمكاني بيع المنزل"، واضاف أمام لجنة ميزانية الأمم المتحدة "لست بصدد المزاح، إنها حقيقة".

وقال غوتيريش إنه سرعان ما أدرك إنه غير مخوّل بيع المنزل بموجب اتفاقات الأمم المتحدة مع الولايات المتحدة الحكومة المستضيفة للمنظمة الدولية.

ووصف غوتيريش مالية الأمم المتحدة بأنها "دقيقة" قائلا إنه حتى ولو سددت جميع الدول إسهاماتها في الوقت المعين وبالكامل، فإن الأمم المتحدة ستظل تواجه مشكلات مالية مع قرب نهاية العام.

يذكر أن منزل الأمين العام للأمم المتحدة يقع في حي ساتون الراقي وسط منطقة مانهاتن ومكون من أربع طبقات مع حديقة مطلة على نهر ايست ريف، ويقدر ثمنه بعشرات ملايين الدولارات.

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

سفارة واشنطن بالقاهرة تحذر رعاياها من هجمات إرهابي...
رسمياً.. إعادة نهائي أبطال أفريقيا

مواضيع مشابهة