عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (174 كلمات/كلمة)

أكثر من 11 ألف داعشي في سوريا ترفض دولهم استقبالهم

أعلن رئيس لجنة تقصي الحقائق الخاصة بسوريا، باولو بينييرو، عن وجود 11 ألف أجنبي في سوريا ترفض دولهم استقبالهم بسبب صلاتهم مع مقاتلي "داعش".

وأضاف بينييرو اليوم الثلاثاء في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن بعض الدول اتخذت إجراءات إضافية ;بتجريد هؤلاء من الجنسية لمنع عودتهم، أو الموافقة على نقلهم إلى بلدان قد يتعرضون فيها للتعذيب أو سوء المعاملة أو الإعدام.

من جهة أخرى، قال بينييرو إن أكثر من 6.6 مليون باتوا مشردين داخليا في جميع أنحاء البلاد، وأكثر من 5.6 مليون ;لاجئ فروا من النزاع.

وأضاف أن الدراسات الاستقصائية الأخيرة للاجئين، بما في ذلك من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تشير ;إلى أن الغالبية العظمى ترغب في العودة إلى ديارها عندما تصبح الظروف مهيأة.

وتابع بينييرو قائلا: "لا يزال انعدام الأمن هو أكبر عقبة أمام العودة، بما في ذلك الخوف من الاعتقال والتجنيد القسري ;من قبل الدولة. أما العقبة الثانية التي تواجه المدنيين النازحين واللاجئين الذين يرغبون في العودة، هي عدم وجود ;ضمانات بشأن حقوقهم في الإسكان والأرض والملكية، ومحدودية الوصول إلى المعلومات الأساسية".

مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي

النظام السوري: لم نستخدم "إس 300" خلال اله...
أزمة الغاز تتفاعل..قبرص تتوعد تركيا بإجراءات قانون...

مواضيع مشابهة