عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (259 كلمات/كلمة)

احتجاز ناقلة النفط المتجهة إلى سوريا تم بإيعاز أمريكي

قال جوسيب بوريل القائم بأعمال وزير الخارجية الإسباني اليوم الخميس إن حكومة جبل طارق احتجزت الناقلة العملاقة ;;(جريس 1) التي كانت متجهة إلى ميناء بانياس السوري بناء على طلب من الولايات المتحدة لبريطانيا. وأضاف أن إسبانيا كانت تتطلع للتحفظ على الناقلة للاشتباه في نقلها نفطا خاما إلى سوريا وكيف أن ذلك يمكن أن يمس السيادة الإسبانية لأن الأمر حدث على ما يبدو في مياه إقليمية إسبانية. ولا تعترف إسبانيا بسيادة بريطانيا على المياه المحيطة بجبل طارق. وأعلنت حكومة جبل طارق يوم الخميس إنها احتجزت الناقلة العملاقة (جريس 1) للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى ;سوريا في عملية ذكر مصدر قضائي أنها قد تكون أول اعتراض من نوعه بموجب عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي. ; وتفيد بيانات ريفنيتيف أيكون لتتبع مسارات السفن أنه جرى تحميل الناقلة بنفط خام إيراني يوم 17 نيسان. وإذا تأكد أنها ;كانت تحاول تسليم هذه الشحنة إلى سوريا فقد يمثل هذا انتهاكا أيضا للعقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية. ; وبدأ تطبيق عقوبات الاتحاد الأوروبي على الحكومة السورية في أيار 2011، بعد فترة وجيزة من بدء حملة دامية على المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية تحولت فيما بعد إلى حرب أهلية طويلة. ; وتخضع أيضا إيران، وهي حليف وثيق للأسد، لعقوبات أمريكية تهدف إلى وقف جميع صادراتها النفطية. وقد فرضت ;هذه العقوبات بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرمته قوى دولية مع ;إيران عام 2015. ; وقال رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو ;تلك المصفاة مملوكة لكيان خاضع لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي ;على سوريا وأضاف ;بموافقة مني، سعت هيئة الميناء وسلطات إنفاذ القانون لإشراك مشاة البحرية الملكية في تنفيذ هذه العملية

مرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاعلامي

لحل عقدة الملف الدستوري.. بيدرسن يصل موسكو
القبض على دبلوماسيين إيرانيين وبحوزتهم صاروخ مضاد ...

مواضيع مشابهة