عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

الصين تهدد أمريكا: لا تلعبوا بالنار

أعلنت الصين، اليوم الجمعة، عن فرضها سلسلة من العقوبات على شركات أمريكية، اتهمتها بكين بـ "إبرام صفقات أسلحة" مع تايوان.

العقوبات الصينية على الشركات الأمريكية، تأتي بعد موافقة الولايات المتحدة الأمريكية في أوقات سابقة، على توقيع صفقات عسكرية مع تايوان، بقيمة 2.2 مليار دولار.

ونقلت وسائل إعلام عن وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" إطلاقه تحذيرات موجهة إلى واشنطن، مخاطبا الأخيرة: "لا تلعبوا بالنار" بما يخص مسألة تايوان، وناقلاً في ذات الوقت غضب بكين من الصفقات الأمريكية مع تايوان.

وأضاف المسؤول الصيني، في مؤتمر صحفي عبر مترجم "نحث الولايات المتحدة على أن تدرك تماما خطورة مسألة تايوان، و ألا تلعب بالنار في مسألة تايوان".

الصين، بررت فرضها العقوبات على الشركات الصينية، بالقول: الصفقات التي أبرمتها واشنطن مع تايوان، يعود بأضرار على سيادتها وأمنها القومي، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

ووفق العديد من المصادر، تعد الولايات المتحدة مورد الأسلحة الرئيسي لتايوان، التي تعتبرها الصين "مقاطعة ضالة"، وخلال السنوات الماضية تجنبت واشنطن إبرام صفقات سلاح كبيرة مع تايوان، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أبدى استعدادا لتوريد لها معدات عسكرية متطورة.

وتفيد بعد التقارير، أن الصفقة الأمريكية الأخيرة تشمل توريد أكثر من مئة دبابة من طراز "أبرامز" إلى تايوان.

ويرى مراقبون، أن الصفقات الأخيرة التي وافقت عليها واشنطن، تعتبر من أكبر الصفقات العسكرية خلال العقود الماضية، وتأتي في ظل توترات بين بكين وواشنطن، اللتان تخوضان صراعاً تجارياً واقتصاديا حول العالم.

وقبل العقوبات الأخير للصين ضد الشركات الأمريكية، أقدمت بكين على تقديم شكوى رسمية عبر الطرق الدبلوماسية، وعبرت عن استيائها من القرار، وفق المتحدث باسم وزارة الخارجية غينغ شوانغ خلال مؤتمر صحفي.

مرصد الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاعلامي

الدفاع الفرنسية: لم نقدم صواريخ لأي جهة ليبية
هجوم جوي وصاروخي للثوري الإيراني داخل العراق

مواضيع مشابهة