عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (320 كلمات/كلمة)

ضحايا وجرحى بانفجار استديو للرسوم المتحركة في اليابان

وصلت حصيلة الحريق الذي نشب اليوم في استوديو للرسوم المتحركة في اليابان بمدينة " كيوتو"، إلى حوال 23 قتيلا، كم خلف العشرات من الجرحى، وقع الحريق عندما اشتعلت النيران في المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق، في الساعة 10:30 من صباح يوم الخميس.

ونقل التلفزيون الرسمي الياباني، أن السلطات اليابانية تحقق فيما إذا كان الحريق مدبرا، منوها إلى أن الشرطة اليابانية قد اعتقلت رجلا يبلغ من العمر 41 عاما، تبين أنه سكب مادة "البنزين "سريع الاشتعال في محيط الاستوديو، كما عثرت على سكاكين في أرضية المكان.

وذكر مراسل بيبي سي في طوكيو أنه وبحسب شهود من مكان الحادث، أنهم سمعوا أصوات انفجار، تلاه اشتعال نيران نشبت بسرعة كبيرة في المبنى.

بينما امتنع رجال الشرطة في مدينة كيوتو اليابانية عن الإدلاء بأي تصريح ، ولم تكشف الشرطة عن هوية الرجل، كما قال التلفزيون الياباني أن الرجل أصيب بحروق ويتلقى العلاج، الأمر الذي منع الشرطة من استجوابه بالشكل المناسب حتى الآن، وأضاف تقرير التلفزيون الياباني أن الرجل كان يتلفظ بكلمة "موتوا" عندما أقدم على إضرام النار في المبنى، ولم يتبين علاقة الرجل المنفذ للحريق بالشركة المالكة للاستوديو.

يذكر أن محطة " إتش كي" الإذاعية، أعلنت أنه لا يزال مصير حوالي 30 شخص مجهولا، وأنهم مفقودين إلى الآن.

كما نقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم قسم مكافحة الحرائق في اليابان قوله : " نسعى جاهدين لإخراج الضحايا الذين حوصروا داخل المبنى، وأن هنالك أشخاص من بينهم عاجزون عن الحركة".

فيما أكد مسؤولون يابانيون أنه عُثر على 12 شخص مصاب بنوبة قلبية رئوية، وشخص واحد تأكدوا من موته.

استديو "كيوتو" للرسوم المتحركة والمعروف باسم "كيوآني" تم تأسيسه في عام 1981، وهو الذي أنتج أفلام لرسوم متحركة مشهورة مثل " كي _أون" و "حزن هاروهي سوزومينا"، وكثير من محبي استديو "كيوتو" قد عبروا على وسائل التواصل الاجتماعي عن صدمتهم وحزنهم بما حصل به، ونشروا صورا من الأفلام التي أحبوها مما أنتجه هذا الاستديو، وقد بدأت حملات التبرعات للاستديو تحت اسم "ساعد في تعافي كيوآني" وجمعت له 50000 خلال ساعة واحدة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

500 جندي أمريكي إلى السعودية
13 شخصية بارزة لقيادة الحوار الوطني الجزائري

مواضيع مشابهة