عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (263 كلمات/كلمة)

إيران تحتجز ناقلة نفط أجنبية

اعترفت إيران رسمياً باحتجازها ناقلة نفط أجنبية في مياه الخليج العربي، كانت تهرب النفط بحسب الإدعاء الإيراني.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني نقلاً عن الحرس الثوري:"تم احتجاز ناقلة أجنبية تهرب مليون لتر من الوقود في جزيرة لارك بالخليج، وقد تم احتجاز السفينة يوم (الأحد) الماضي ".

وبيّنت المواقع المعنية بتتبع حركة الملاحة الدولية اختفاء ناقلة نفط في المياه الإيرانية من مضيق هرمز، الأمر الذي نفته إيران مراراً، لكن مسؤولون أميريكون في وزارة الدفاع الأمريكية قالوا، الثلاثاء الماضي 16 تموز الجاري، بأنهم يشكون أن إيران قامت باحتجاز ناقلة النفط المختفية.

أصدرت وزارة الخارجية البريطانية،اليوم الخميس 18 تموز، بياناً قالت فيه، إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات، بعد تقارير عن احتجاز ناقلة نفط في الخليج، وأكدت الوزارة في بيانها أن السلطات البريطانية تحث إيران على ضرورة تهدئة الوضع في المنقطة، مشيرةً إلى أنها تراقب الوضع الأمني في الخليج العربي باستمرار وملتزمة بالحفاظ على حرية الملاحة وفقاً للقانون الدولي.
وكانت أزمة ملاحة دولية تفجرت في الأسابيع الماضية، مردها إلى التوتر الحاصل بين واشنطن وطهران على خلفية تخلي الأخيرة عن الالتزام ببنود الإتفاق النووي.

حيث أوعزت أميركا لحليفها الأوربي القوي بريطانيا، باحتجاز ناقلة للنفط الخام الإيراني في المياه البريطانية كانت تعبر جبل طارق متجهة للموانئ السورية، كما تم احتجاز الطاقم ومصادرة الوثائق والمعدات التي كانت متواجدة على متن السفينة للتحقيق فيها، من ثم أطلقت الشرطة البريطانية سراح الطاقم بكفالة مبينة أن سبب احتجاز الناقلة هو الوجة وليس المصدر.

وردت إيران على ذلك بداية؛ بمحاولة احتجاز ناقلة نفط بريطانية عبر مطاردتها بزوارق بحرية حربية، من ثم تفخيخ زورق كان من الممكن أن ينفجر بالعملاقة "دنكان" وهي سفينة حربية في سلاح البحر الملكي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

الأرجنتين: حزب الله "إرهابي"
ميليشيات الحوثي تقصف مركزا صحيا شرق اليمن

مواضيع مشابهة