عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (245 كلمات/كلمة)

الجزائر: إيران احتجزت ناقلة نفط

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية السبت، أن السطات الإيرانية، احتجزت، أمس ناقلة نفط تتبع لشركة "سوناطراك" الجزائرية للطاقة، ثم عادت وأفرجت عنها بعد ساعات، وذكرت الوكالة نقلا عن "الشركة الوطنية للمحروقات "سوناطراك" أن حرس السواحل البحرية الإيرانية، أجبر الناقلة البترولية على تغيير وجهتها نحو المياه الإقليمية الإيرانية، أثناء عبورها مضيق هرمز.

وأوضح المصدر "في يوم الجمعة، 19 يوليو 2019 الساعة 7 و30 دقيقة مساء " 30 : 19 " بتوقيت الجزائر، أجبرت قوات خفر السواحل البحرية الإيرانية، الناقلة النفطية "مصدر" التي تبلغ طاقتها2.000.000 برميل، والتابعة لسوناطراك وذلك عندما كانت تعبر مضيق هرمز، على البحا، إلى المياه الإقليمية للسواحل الإيرانية".

ولفت الى أن "السفينة كانت متجهة إلى تنورة "مصفاة رأس تنورة الواقعة بالمملكة العربية السعودية" لشحن النفط الخام لحساب الشركة الصينية "أونيباك "UNIPEC"، مشيرا إلى أنه، تم إنشاء خلية متابعة بين وزارتي الطاقة والشؤون الخارجية على الفور، ممن أجل معالجة القضية، وختم المصدر كلامه بالقول " كل ذلك دون تسجيل اية خسائر بشرية أو مادية".

وكان الحرس الثوري الإيراني، قد احتجز ناقلتي نفط، أمس الجمعة، أثناء مرورها من مضيق هرمز في الخليج العربي، الناقلة الأولى هي "ستينا إمبرو" البريطانية، والتي ماتزال محتجزة لدى الحرس الثوري الإيراني حتى كتابة هذا التقرير، وتحمل على متنها 23 بحارا، فيما كانت الناقلة الثانية، تعود لشركة سوناطراك الجزائرية للطاقة، والتي تم الإفراج عنها بعد ساعات.

وتسبب احتجاز الناقلات، تصاعد التوتر في منطقة الخليج، بين إيران وبريطانية، وأدانت الولايات المتحدة الأمريكية، والإتحاد الأوربي، ودول أخرى ماوصفته بالتصرف الغير مسؤول من قبل إيران، ودعوا للإفراج الفوري عن الناقلة البريطانية.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاعلامي

مثلث المال والنفوذ والسلطة يصرع قيادات الحوثي
قطر تتهم إسبانيا بالصاروخ المضبوط في إيطاليا

مواضيع مشابهة