عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (260 كلمات/كلمة)

اختتام تدريبات عسكرية سعودية - أميركية

اختتمت أمس الخميس، 25 تموز الجاري، تدريبات عسكرية أميركية - سعودية مشتركة، في المملكة العربية السعودية، حملت اسم "القائد المتحمس 2019"، واستمرت التدريبات العسكرية المتشركة أسبوعين كاملين، وجرت في مركز التمارين الرئيسي في مدينة الملك خالد العسكرية شمال المملكة العربية السعودية، وتأتي هذه التدريبات ضمن التمارين المشتركة التي تشارك بها القوات المسلحة السعودية مع الدول الصديقة لرفع الكفاءة القتالية.

وأشرف على التدريبات قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن "فهد بن عبدالله المطير"، وقائد القيادة المركزية للجيش الأميركي الفريق "تيري فيريل"، فيما أدرا التمرينات اللواء الركن "محمد بن محسن السناني".

ونقلت الوكالة السعودية الرسمية للأنباء "واس" عن المطير قوله:" التمرين يهدف إلى تعزيز توافق العمل والتعاون العسكري المشترك بين البلدين وتبادل الخبرات والمفاهيم ورفع الجاهزية القتالية"، مبيناً أن "هذا التمرين يعدّ امتداداً للتمارين المشتركة بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات في الدول الشقيقة والصديقة"، وعبر قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي عن سعادته بالمشاركة في التمرين، قائلاً: "أتيحت لنا الفرصة للمشاركة في هذا التمرين الرائع الذي يجسد مدى الصداقة التي امتدت لسنوات عديدة، وهذه الصداقة سوف تستمر وتكون أقوى شاكراً للجميع مشاركتهم في هذا التمرين، ونتطلع لتطوير الصداقة والشراكة التي بيننا بالفعل، ومعاً سنكون أقوى".

وقال "السناني" مدير التمارين في التدريبات المشتركة:" التمرين اتسم بالجدية والتكامل في القيادة والسيطرة وتطبيق كافة العمليات وتوحيد المفاهيم العسكرية المشتركة مما أعطى الثقة الكاملة للقوات المشاركة فيه لتنفيذ أية مهام تسند إليها"، لافتاً إلى أن "التمرين اختتم بتنفيذ العمليات التي تم التدرب عليها كإجراءات تقديم نيران الإسناد ودمجها مع المناورة في جميع مراحل العمليات وأعمال القيادة والسيطرة في لواء المدفعية وكذلك عمليات التخطيط والتنسيق بمراكز القيادة في ألوية المدفعية".

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاعلامي

تسريب نفطي هائل يهدد البحر الاحمر
بريطانيا تكشف عن سياستها الجديدة في "هرمز"

مواضيع مشابهة