عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (274 كلمات/كلمة)

الجيش الإسرائيلي يستجوب طفل فلسطيني في الرابعة من عمره! (صورة)

يجلس اليوم الطفل المقدسي ابن بلدة "العيسوية" الواقعة وسط الضفة الغربية "محمد ربيع عليان" ذو الأربعة أعوام، بين يدي السلطات الاسرائيلية للتحقيق معه في مركز شرطة، بعد استلامه أمس لمذكرة استدعاء من قبل الشرطة الاسرائيلية، الأمر الذي أثار حفيظة هيئة الأسرى الفلسطينيين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

في تصريح لـ"محمد أبو الحمص" عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية، مع وكالات أنباء فلسطينية، أوضح بأن شرطة الاحتلال أعطت يوم أمس الطفل الفلسطيني "محمد ربيع عليان" صاحب الأربعة أعوام ، استدعاءً للتحقيق معه اليوم الثلاثاء، موجهة له تهمة "إلقاء حجارة على مركبة تابعة لقوات الاحتلال، عندما اقتحمت البلدة يوم أمس.

حيث أن قوات الاحتلال، طاردت الطفل الصغير، متهمة إياه بأنه رمى حجارة على المركبة العسكرية الاسرائيلية مما تسبب في إلحاق الضرر بها، كما طالبت شرطة الاحتلال من أهل الطفل لإحضاره غدا إلى مركز التحقيق، خلال تواجد عائلة الطفل الفلسطيني في ذات المكان.

من جانبه أدان "قدري أبو بكر" رئيس هيئة الأسرى الفلسطينيين خلال بيان له، التصرفات الهمجية لجيش الاحتلال الاسرائيلي، حيث اتهم الاحتلال بارتكاب جرائم علنية ضد الأطفال والقاصرين، وبأن الطفولة الفلسطينية تسرق من أصحابها في ظل تغاضي واضح، وصمت يخيم على القرارات الدولية تجاه ما يرتكبه جنود الاحتلال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وأشار "أبو بكر" إلى أن إسرائيل صعدت من مشهد استهداف القدس وسكانها، خلال السنوات القليلة الماضية، كما تبين أن هنالك هجمة منظمة تستهدف الأطفال الفلسطينيين والمقدسيين على وجه الخصوص.

رئيس هيئة الأسرى الفلسطينيين، حذر من محاولات إسرائيل الكثيرة بهدف تشويه وتدمير مستقبل وواقع الشباب والأطفال الفلسطينيين.

ممارسات الاحتلال المتكررة بحق الأطفال:

ليست المرة الأولى التي يعتقل فيه جيش الاحتلال أطفالا صغار، حيث أنه خلال الأعوام الثلاث الماضية، قامت محاكم إسرائيلية بإصدار أحكاما بالسجن تجاه نحو 20 طفلا، غالبيتهم مقدسيين.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

العثور على منصة صواريخ في حقيبة مسافر قادم من الكو...
التحالف يوجع الحوثيين في صنعاء

مواضيع مشابهة