وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (360 كلمات/كلمة)

"كوشنير" في مصر.. والقاهرة تكشف نتائج الاجتماع

استقبل الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" اليوم كبير مستشاري الرئيس الأمريكي "جاريد كوشنر"، الذي وصل إلى القاهرة في جولة شملت الأردن وإسرائيل.

وأكد السيسي خلال لقائه كوشنر على "قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة"، لافتا إلى أنه يحرص على "الاستمرار في التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية حول سبل ترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في ضوء حالة عدم الاستقرار التي تعاني منها المنطقة وما تمر به من أزمات متعددة".

وأضاف السيسي أن بلاده تدعم جميع الجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، والدفع قدما بمساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشدد السيسي على ضرورة التعامل مع القضية الفلسطينية "وفقا للمرجعيات الدولية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط وشعوب المنطقة".

من جهته، استعرض كوشنر الاتصالات التي تقوم بها الولايات المتحدة مع مختلف الأطراف بالمنطقة سعيا للدفع قدما بجهود إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكدا الأهمية البالغة التي توليها بلاده للتشاور مع مصر في هذا الإطار.

وكان كوشنر قد زار دولة إسرائيل المحتلة في زيارة استغرقت عدة ساعات فقط، التقى خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو" وذلك عقب زيارة للأردن التقى خلالها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وتباحث معه الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط.

أكد العاهل الأردني لمستشار الرئيس الأميركي ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية، والتشديد على ضرورة ضمان إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وتأتي الجولة بعد نحو شهر من تنظيم كوشنر ورشة عمل اقتصادية في البحرين عرضت تقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في إطار خطة للسلام.

وعصفت زوبعة من الجدل في العديد من الصحف العربية، حول عزم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الإعلان عن خطة السلام المعروفة إعلاميا باسم "صفقة القرن"، خلال استضافته محادثات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في منتجع كامب ديفيد الرئاسي الشهر المقبل.

تزامن ذلك مع "جاريد كوشنر" جولة جديدة في الشرق الأوسط تشمل القدس والأردن ومصر والسعودية والإمارات، وهو ما يراه كثير من المعلقين بمثابة وضع اللمسات النهائية للصفقة للإعلان عنها في الشهر القادم قبيل الانتخابات الإسرائيلية، فيما يصفونه بأنه هدية انتخابية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

السودان.. قتلى وجرحى بإطلاق نار على متظاهرين
حزب التحرير الوطني الجزائري يؤيد الحوار الوطني

مواضيع مشابهة