عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (344 كلمات/كلمة)

 مصر والسودان تبحثان تطورات سد النهضة

قالت رئاسة الوزراء المصرية، الخميس، أن وزارة الموارد المائية والري، إستكملت مع وزارة الري السودانية، التشاور بخصوص مفاوضات سد النهضة، في زيارة قام بها الوزير المختص إلى السودان، وبهذا الخصوص، ذكرت صحفة رئاسة الوزراء المصرية، على صفحتها الرسمية في فيسبوك "أن وزير الموارد المائية والري " الدكتور محمد عبد العاطي" قام بزيارة إلى دولة السودان الشقيق، فى إطار جولة تشمل دولتي السودان ، يرافقة وفد من قيادات الوزارة، لتعزيز التعاون بين البلدين.

وأوضحت الصحفة الرسمية لمجلس الوزراء، أن الوزير عبد العاطي، إلتقى المكلف بإدارة وزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية "المهندس صلاح أحمد محمد إبراهيم"، في العاصمة السودانية الخرطوم، وعقد الجانبان اجتماعاً تناول العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، في المجالات ذات الاهتمام المشترك؛ فضلا عن مواصلة وإستكمال التشاور بخصوص مفاوضات سد النهضة الأثيوبي ، مشيرة إلى أن الوزير المصري الدكتورعبد العاطى، عرض رؤية مصر ووجهه نظرها في هذا الشأن.

وكان الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" قد تلقى رسالة، من رئيس الوزراء الإثيوبي، سلمه إياها وزير خارجية أديس أبابا، أثناء زيارته للقاهرة 25 يوليو الماضي، تتعلق بقضية سد النهضة، جاء فيها، تأكيد رئيس الوزراء الاثيوبي "آبي احمد علي" إهتمامه وعزمه على استئناف مسار المفاوضات الثلاثية التي تجمع كل من إثيوبيا، ومصر، والسودان، وذلك لتنفيذ ما تضمنه إعلان المبادئ المبرم بينهم والخاص بسد النهضة، من أجل التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث، بشأن قواعد ملئ وتشغيل السد وعلي نحو يراعي بشكل متساوي مصالح الدول الثلاث.

وتخشى مصر أن يؤدي بناء سد النهضة الذي بدأت إثيوبيا بناؤه بالقرب من الحدود الأثيوبية السودانية، منذ عام 2011 ومن المفترض أن يكون جاهز في 2020 بتكلفة 4 مليارات دولار، أن يؤدي بناؤه إلى تقليل كميات المياه القادمة إليها، الأمر الذي تنفيه أديس أبابا، وتؤكد أن السد يخدم خطط التنمية لكافة الأطراف.

حيث ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن خطورة مشروع سد النهضة الإثيوبي، تكمُن في منح إثيوبيا صلاحية التحكم في تدفق مياه النيل الأزرق، ويقول الخبير في علم الهيدروليكا بجامعة عين شمس، الدكتور علي البحراوي، إن "الأمر أشبه بشخص يتحكم في مياه صنبور، مضيفاً، أنه إذا أرادت إثيوبيا، لسبب ما، تقليل كمية المياه القادمة إلى مصر، ستحدث مشكلة كبيرة" وفقاً لصحيفة مصراوي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاعلاميسد النهضة

4 قتلى وجرحى بين المتظاهرين بأم درمان السودانية
السلطات التركية تنقل 12 ألف مهاجر من اسطنبول إلى م...

مواضيع مشابهة