عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (379 كلمات/كلمة)

الرئيس المصري يوجه رسالة للمصريين والعرب

شكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المصريين والدول العربية على التكاتف والمساندة في وجه الإرهاب بعد أن تعرضت مصر للتفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من معهد الأورام القومي بالمنيل في القاهرة، الذي أودى بحياة 20 مواطنا مصريا، وإصابة نحو 50 آخرين.

ونشر الرئيس المصري على حسابه الرسمي على موقع تويتر: "ما أجمل حسن التكاتف والتكافل في مواجهة قبح تأثير الإرهاب، وأنا أرى تسارع وتسابق وتضامن الجميع سواء من أشقائنا العرب أو أهل بلدنا في تقديم ما يستطيعونه لتجاوز ما خلفه الإرهاب الغاشم من خراب"، وتابع أن المساندة التي وجدتها مصر بعد التفجير الذي أودى بحياة العشرات إن دلت على شيء فهو يدل على حقيقة راسخة في وجدان العرب والمصريين بأن يبقوا متكاتفين في مواجهة الإرهاب.

وقد السيسي المواساة والتعازي لأهالي الضحايا، ونشر في تغريدة على حسابه: "أتقدم بخالص التعازي للشعب المصري، ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان في محيط منطقة القصر العيني مساء الأمس، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين، وأؤكد على أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم".

مسؤول في وزارة الخارجية السعودية أكد أن المملكة تدين الانفجار الإرهابي في العاصمة المصرية القاهرة، والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، مؤكدا أن المملكة السعودية ستقف بجانب مصر، وتتضامن معها في محاربة الإرهاب بكافة أشكاله، وصوره وأيا كان مصدر، وفقا لما نقلته عنه "واس" وكالة الأنباء السعودية.

وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات أصدر بيانا رسميا عقب التفجيرات أوضحت فيه أن "هذا العمل الإجرامي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية"، وأدانت الإمارات التفجير الإرهابي بالسيارة المفخخة، وأعربت وزارتها عن "تعاطف دولة الإمارات العميق وتعازيها الصادقة لأسر الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإجرامي الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار مصر".

الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدوره ندد بـ "العمل الإرهابي الجبان" الذي وقع في مدينة القاهرة، وأودى بحياة العشرات من المواطنين المصريين الأبرياء، وأكد عباس على ثقته بقدرة مصر على تخطي كل الصعاب، ومواجهة الإرهاب الأعمى، مشيرا إلى وقوف فلسطين وشعبها إلى جانب الشقيقة مصر في هذه الظروف الصعبة، كما قدمت العديد من الدول العربية التعازي لمصر مثل قطر، والبحرين، والكويت، وغيرها.

وغرد اللاعب المصري الدولي "محمد صلاح"، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، عن دعمه وعزائه لأسر ضحايا والجرحى إثر حادث تفجير السيارة المفخخة في معهد الأورام، ونشر على حساب الرسمي على موقع "تويتر": " كامل دعمي وعزائي لأسر ضحايا ومصابي انفجار معهد الأورام".

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

إجراء المفاوضات مقابل رفع العقوبات
إيران تقلص التزامتها النووية

مواضيع مشابهة