عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (255 كلمات/كلمة)

الإمارات تتبرع لصالح مركز الأورام المصري

أعلنت الإمارات العربية المتحدة أنها ستتبرع بمبلغ قيمته 50 مليون جنيه مصري، بعد حادث التفجير الإرهابي مساء يوم الأحد الواقع بالقرب من معهد الأورام القومي بالمنيل في العاصمة المصرية القاهرة، والذي أودى بحياة 20 مواطنا مصريا، وإصابة نحو 50 آخرين، بحسب ما أعلن عنه الإعلامي المصري "عمرو أديب".

عمرو أديب كان قد أطلق حمله لجمع التبرعات من أجل ترميم معهد الأورام القومي، بعد أن لحقت به أضرار كبيرة بسبب انفجار السيارة المفخخة، وصرح خلال برنامجه "الحكاية"، إن مكتب الشيخ محمد بن زايد تواصل مع إدارة البرنامج، وأبلغه بتبرع الشيخ بمبلغ 50 مليون جنيه مصري، أي ما يعاد 3.2 مليون دولار لإصلاح معهد الأورام المتضرر إثر التفجيرات، وأنهم سيقدمون كل ما يحتاج إليه من مستلزمات لوجستية حتى يعود للعمل.

وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات أصدر بيانا رسميا عقب التفجيرات أوضحت فيه أن "هذا العمل الإجرامي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية".

وأدانت الإمارات التفجير الإرهابي بالسيارة المفخخة، وأعربت وزارتها عن "تعاطف دولة الإمارات العميق وتعازيها الصادقة لأسر الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإجرامي الذي يستهدف زعزعة أمن واستقرار مصر"

وصرح الرئيس المصري أن انفجار السيارة بمنطقة القصر العيني بالقاهرة عمل "إرهابي جبان"، و توعد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمواجهة "الإرهاب"، وجميع القائمين خلفه.

وزارة الداخلية المصرية كانت قد أعلنت أن كمية من المتفجرات في سيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية أدت إلى وقوع الانفجار أمام معهد الأورام وأودى بحياة نحو عشرين شخصا.

ومن ثم بدورها أعلنت وزارة الصحة المصرية أن الوضع الصحي للمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء ثلاث حالات خطرة بالرعاية المركزة، ويجري اتخاذا لإسعاف اللازم بحقهم.

مركز الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

إصابات جراء انفجار مستودع أسلحة في روسيا.. والحرائ...
غُنْم المغرب وغُرْم جبهة البوليساريو

مواضيع مشابهة