عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (359 كلمات/كلمة)

الحكومة اليمنية .. خراب عدن لا يصب إلا في مصلحة الحوثيين

حمّلت الحكومة اليمنية، الخميس، المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد العسكري الذي تشهده العاصمة المؤقتة عدن، وما يترتب عنه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد الأمن والاستقرار، داعية كافة الأحزاب والفعاليات السياسية والعقلاء، إلى تحمّل مسؤوليتهم الوطنية برفض دعوات التمرد .

وفي بيان صادرعن الحكومة نقلته وكالة الأنباء اليمنية، عبرت فيه عن رفضها التصرفات اللامسؤولة من جانب المجلس الانتقالي، والتي وصلت لاستخدام السلاح الثقيل، ومحاولة اقتحام مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش، معربة عن أسفها لرفض المجلس تجنيب مدينة عدن مخاطر الانزلاق في دوامات الاقتتال، التي ستقضي على كل ماتم إنجازه، عقب تحرير المدينة من قبضة مليشيا الحوثي الإيراني.

كما وشددت على، أن الحكومة والجيش والأمن وإنطلاقاً من مسؤولياتهم الوطنية، ملتزمين بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين، وسيعملون على التصدي لكل محاولات المساس بالمؤسسات والأفراد، وبدعم كل العقلاء والشرفاء، ومساندة تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، والحكومة حيث يتم العمل على تشكيل لجنة، للتحقيق في الأحداث التي تشهدها المدينة.

إثر هذا جددت الحكومة دعوتها لقيادة التحالف ممثلة بالسعودية ودولة الإمارات، إلى ممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي، لمنع أي تحركات عسكرية في المدينة، وإلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية، الانضواء في إطار المؤسسة العسكرية، وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها، كما ودعت كافة الاحزاب والفعاليات المدنية، إلى تحمل مسؤولياتها برفض دعوات التمرد والإقتتال.

وختمت الحكومة بيانها بالقول، إن بلادنا لم تتجاوز حتى اليوم تبعات انقلاب وتمرد مليشيات الحوثي، وما خلفه ذلك من إنهيار مؤسسات الدولة ومنظومة الخدمات، وتفاقم الأزمة الإنسانية، مايتوجب على الجميع التحلي بالمسؤولية، وتغليب العقل والحكمة والمصلحة الوطنية العليا، وتجنيب مدينة عدن والمناطق المحررة تبعات أي تمرد أو اقتتال أهلي، لا تصب سوى في مصلحة مليشيا الحوثي الانقلابية، ومشروع إيران الطائفي في المنطقة.

من جهته، أعرب التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية، عن إدانته الاعتداءات المسلحة على مؤسسات الدولة، ومقرات الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، لاسيما القصر الرئاسي في معاشيق، كما وطالب التحالف الوطني، الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي، بالتصدي لهذه الأفعال المهددة لشرعية الدولة وشرعية التحالف، وأمن واستقرار اليمن.

بدوره، قال المتحدث الرسمي بإسم قوات التحالف لدعم الشرعية، العقيد الركن "تركي المالكي" في بيان له، أن القيادة المشتركة للتحالف تتابع وبقلق تطور الأحداث بالعاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً الرفض القاطع من قيادة القوات المشتركة للتحالف، لهذه التطورات الخطيرة، وأنها لن تقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

كيان موازي للنهضة التابعة للإخوان في تونس.. والأمن...
روحاني يدرس طلابه فن إسقاط طائرات الشيطان الأكبر

مواضيع مشابهة