عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (245 كلمات/كلمة)

السودان يكشف مصير الاتفاقيات الدولية

أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي فى السودان "عبد الفتاح البرهان"، أمس السبت، إن السودان سيقوم بمراجعة جميع الاتفاقيات الغير منصفة للشعب السوداني، التى وقعها النظام السابق بقيادة عمر البشير مع دول العالم، وأكد أنه في حال وجود أي استغلال لموارد الدولة، بأية إتفاقية موقعة من قبل النظام المخلوع، أو اتفاقيات غير منصفة للشعب السودانى ستتم مراجعتها.

ووقع السودان عشرات الإتفاقيات السياسية والعسكرية، التي يقول المجلس العسكري أنه بصدد مراجعتها، وذلك خلال فترة حكم الرئيس السابق عمر البشير، التي إستمرت 30 عاماً.

من جانب آخر، ذكرت الصفحة الرسمية للقوات المسلحة السودانية، في موقع فيسبوك، عن البرهان قوله ;إنه تمت هيكلة جهاز المخابرات، لافتا إلى أن جهاز الأمن تمت هيكلته بنسبة 90 %.

وشدد البرهان على أن قوات الدعم السريع جزء من القوات المسلحة، وقانونها مجاز فى البرلمان السابق، فهى تتبع القوات المسلحة، وتعمل تحت أمرة القائد العام للقوات المسلحة، وليست غريبة حتى يتم دمجها، كما وأوضح رئيس المجلس العسكري، أن معظم الكيانات لا تدرك العلاقة بين قوات الدعم السريع والقوات المسلحة، وفى الأيام المقبلة سيظهر أنها ليست بمعزل عن القوات المسلحة.

وأشار البرهان، أنه جرى تفكيك التنظيمات الموازية للوزارات، التى أسسها النظام السابق، والعمل مستمر لتفكيك هياكل فى المؤسسات الأمنية والحكومية أيضاً.

وإنتهى حكم الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، بإنتفاضة شعبية عارمة، عمت أرجاء السودان طالب الشعب االسوداني خلالها بالحرية ورحيل النظام، وإستمرت لعدة أشهر إلى أن تدخلت القوات المسلحة وقامت بعزل البشير والإطاحة به في مطلع أبريل / نيسان الماضي، طوت بذلك عهداً مريراً من الديكتاتورية في تاريخ السودان.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الاعلامي

عراقي يهدد بحرق نفسه قرب الفاتيكان
هجوم بالسلاح الأبيض على قاعدة جوية إيرانية

مواضيع مشابهة