عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (297 كلمات/كلمة)

الجيش العراقي: سنضرب المسيئين بيد من حديد

توعدت وزارة الدفاع العراقية، أمس الجمعة، كل من يسيء للقوات المسلحة، مشيرة إلى أنها ماضية بإجراءاتها القانونية تجاه كل من أورد اسم الجيش بغير مكانته واستحقاقه الذي تليق به.

فيما أصدرت وزارة الدفاع بياناً جاء فيه أن "وزارة الدفاع تتقدم بالشكر الجزيل والامتنان الكبير للشعب العراقي الكريم، ظهير الجيش وسنده الأمين دفاعا عن مكانته ورمزيته العالية".

وأضاف البيان أنه "لقد اثبت رجال الدين والجهات الرسمية وشبه الرسمية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة، وفئات الشعب العراقي على اختلاف قومياته وأديانه وانتماءاته، بان الجيش العراقي هو كلمة الفصل في طريق الحرية وسور الوطن الغالي، وسده المنيع بوجه من يحاول التصيد في الماء العكر او الإساءة الى سمعته ومكانته العالية".

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "جيشنا العراقي البطل سيبقى رهن إشارة شعبنا العظيم، الذي اثبت ويثبت للعالم اجمع انه شعب الملاحم والبطولات والأمجاد الخالدة في سفر التاريخ".

وزارة الدفاع حذرت كذلك في بيانها كل من يسئ للقوات المسلحة بقولها "من يحاول ان يمس سمعة هذا الجيش البطل، الذي سطر اروع الملاحم في محاربة الإرهاب مع إخوته من القوات الامنية والحشد الشعبي وقوات البيشمركة، سيجد يد الشعب هي اليد الضاربة بالقانون، لإيقاف اي تخرصات بحق مسيرته التي يشهد لها العالم اجمع والمطرزة بدماء الشهداء والجرحى من ابنائه الابرار".

وأكد الجيش العراقي أنه "ماضي باجراءاته القانونية بحق من اورد اسم الجيش بغير مكانته واستحقاقه الذي يليق به".

في حين ختمت وزارة الدفاع بيانها بالقول "تعاهد وزارة الدفاع شعبنا العراقي العزيز عزنا وفخرنا بان جيشنا البطل كان وسيبقى جيش العراق وحامل رايته الخفاقة التي لن تذل ابدا، وستبقى عالية بعلو وشموخ شعبنا العظيم وجيشنا الباسل".

يأتي ذلك عقب التصريحات التي أطلقها معاون زعيم حركة النجباء المنضوية تحت لواء ميليشيا الحشد الشعبي في العراق "يوسف الناصري" ضد الجيش العراقي قبل أيام، أساء فيها إلى الجيش العراقي ودعا خلالها إلى حل الجيش بالكامل، فضلاً عن وصفه بالمرتزق .

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

"ناتو عربي" يلوح بالأفق
المجلس الانتقالي يبدأ الانسحاب من عدن

مواضيع مشابهة