عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (347 كلمات/كلمة)

التحالف الدولي يلتزم بقرار العراق من جديد

أعلنت قيادة التحالف الدولي في العراق، السبت، عن إلتزامها بقرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن استخدام المجال الجوي، مشيرة إلى أنها ضيف ضمن السيادة العراقية وتعمل داخل العراق بطلب من حكومة البلاد.

وذكر بيان صدر عن اعلام قيادة التحالف الدولي نقلته وكالة الانباء العراقية "واع" أن " اجتماعا جرى بين قيادة فرقة العمل المشترك لقوات التحالف وقيادة العمليات المشتركة والدفاع الجوي في وزارة الدفاع العراقية، لمناقشة التوجيهات الأخيرة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن استخدام المجال الجوي".

وأضاف بيان التحالف أن "قوات التحالف تعلن التزامها لجميع القوانين والتوجيهات العراقية، باعتبارها ضيف ضمن حدود السيادة العراقية، وأن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، امتثلت على الفور لجميع التوجيهات الواردة من شركائنا العراقيين أثناء قيامهم بتنفيذ أمر رئيس الوزراء، كما أنها تعمل داخل العراق بناءً على طلب الحكومة العراقية، وتحت حمايتها وبالشراكة مع قوات الأمن العراقية".

بيان التحالف الدولي أشار إلى أن "قوات التحالف ومنذ أن بدأت حملة هزيمة داعش في تشرين الأول 2014، ساعدت قوات التحالف حكومة العراق في تحرير الأراضي العراقية، مشيرة إلى أن الدعم المقدم إلى شعب العراق، يشمل على سبيل المثال لا الحصر، تدريب أكثر من 220.000 من أفراد قوات الأمن العراقية، وتوفير مليارات الدولارات من المعدات ودعم حوالي 15000 ضربة جوية منسقة مع حكومة العراق".

وختمت قيادة التحالف الدولي بيانها بالتأكيد على "التزامها بمواصلة عملها في دعم وتمكين القوات الشريكة في قوات الأمن العراقية، لتنفيذ مهمتها المتمثلة في هزيمة داعش الدائمة".

وكان رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، قد أصدر خلال ترؤسه، الخميس الماضي اجتماع مجلس الأمن الوطني، قرارات مهمة تتعلق بنقل مخازن الأسلحة ومنع الموافقات الخاصة بالطيران وتعويض المتضررين، على خلفية انفجار مستودع ذخيرة في معسكر تابع لميليشيا الحشد الشعبي في بغداد قبل أيام.

ويقضي القرار بمايخص هذا الشأن، إلغاء كافة الموافقات الخاصة بالطيران في الاجواء العراقية - الاستطلاع ، الاستطلاع المسلح ، الطائرات المقاتلة، الطائرات المروحية ، الطائرات المسيرة بكل أنواعها - لجميع الجهات العراقية وغير العراقية، على أن تكون الموافقات من القائد العام للقوات المسلحة حصراً أو من يخوله اصوليا، مشدداً على أن تلتزم به جميع الجهات بهذاالتوجيه، وأن أي حركة طيران خلاف ذلك يعتبر طيران معادي يتم التعامل معه من دفاعاتنا الجوية بشكل فوري.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

بريطانيا تصادر 9 مليار دولار من نيجيريا.. ما قصتها...
أطفال مقدسيون في المغرب

مواضيع مشابهة