عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (333 كلمات/كلمة)

الجيش الليبي : الإخوان دعموا مرتزقة لتهجير الجنوب

أعلن الجيش الليبي، الأحد، أن جماعة الإخوان قامت بدعم المرتزقة التشادية لتهجير أهالي مدينة مرزق، مشيراً أن ذلك يثبت لليبيين أن المعركة بين الوطنيين وأعدائه الذين نهبوا خيراته ويسعون لتدميره، حسب وصفه.

وذكر المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان له، إن ما قامت به العصابات المرتزقة التشادية، في العمل على تهجير أهالي مرزق وحرق منازلهم هو تطهير عرقي مدعوم من تنظيم الإخوان الإرهابي المتستر بحكومة الوفاق الغير شرعية.

وأشار البيان إلى أن أفعال تنظيم الإخوان الذي لاتهمه ليبيا ويسعى لتقسيمها، وضرب نسيجها الاجتماعي ووحدتها الوطنية لأجندات خارجية تركية وقطرية، تجعلنا نضع ذلك امام كل ليبي لا زالت على عينيه غمامة، أن المعركة الحقيقية بين الوطنيين الشرفاء وأعداءه الذين نهبوا خيراته ويسعون لتدميره.

المركز الاعلامي أوضح في بيانه، أن الجنوب بالنسبة لكم ايها الليبيين هو منبع ثروتكم ودخلكم القومي، وهو جزء لن يتجزء، والتفريط فيه يعني التفريط في قطعة من جسد الوطن، كما أنه يعني العوز والفقر والجوع والتفريط في السيادة التي حققها الأجداد.

فيما تابع البيان قوله، إن القوات العربية المسلحة الليبية تعتبر مدينة مرزق، مدينة تعرضت للتهجير بحرق بيوت مواطنيها من قبل هذه العصابات، وان إستهداف هذه العصابات والقضاء عليها واجباً، والتي تسميها زورا حكومة الوفاق قوة تحرير الجنوب.

وأدان البيان حكومة الوفاق لدعمها هذه الميليشيات قائلاً، الذين يدّعون في بياناتهم أن ما يحدث تحرير المدينة من أهلها الذين هجروا الآن، متسائلاً هل هذا هو منطق التحرير؟ ان تأتي معارضة مسلحة من دولة أخرى تهجّر الأهالي وتحتل مدينتهم؟ لتحدث تغييرا عرقيا خطيرا في منطقة كان التعايش السلمي بين أهلها هو السائد.

وأنهى المركز بيانه بالقول، إن القوات المسلحة وكل شرفاء الوطن وأهله، سيعيدون أهالي مرزق الى مدينتهم، ويحققون سيادة واستقرار الوطن وسيتم القضاء على الارهاب والعصابات الإجرامية وكل الخونة.

من جهتها أفادت قناة ليبيا في وقت سابق الأحد، أنه تم تهجير أهالي مدينة مرزق من العرب، وحرق منازلهم بعد أن سيطر المسلحون التشاديون على المدينة، مشيرة إلى أن 4 أشخاص قتلوا وجرح عشرون آخرون من المدنيين، خلال الاشتباكات التي جرت في المدينة، فضلاً عن نزوح قرابة 7 آلاف عائلة من المدينة إلى منطقة وادي عتبة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

الهند تشن حملة تستهدف 4 ملايين مسلم
حفاظاً عليها.. السيسي يخلي القاهرة التاريخية من ال...

مواضيع مشابهة