عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (282 كلمات/كلمة)

السودان.. الحرية والتغيير تحسم ملف مرشحيها للمجلس السيادي

حسمت قوى الحرية والتغيير، ملف مرشحيها الخمسة للمجلس السيادي، وذلك بعد عقدها لاجتماعات دامت لعدة ساعات، في مقر حزب الأمة القومي، في العاصمة السودانية الخرطوم، أفضت إلى تعيين الخمس ممثلين لها في المجلس، حيث سيتم الإعلان عن الأسماء، بشكل رسمي، في مؤتمر صحفي، يعقب صدور القرار الدستوري لتعيينهم في مناصبهم، بحسب ما أفادت به مصادر لقناة "العربية".

الاجتماع المطول، لكتل قوى الحرية والتغير المتعددة، دار في مقر حزب "الأمة القومي"، من أجل التوصل لاتفاق يفضي بخمسة أسماء للمجلس السيادي، حيث تم التوافق بين كتل القوى، على ترشيح كل من "حسن إدريس الشيخ" عن قوى نداء السودان وممثلا لشمال السودان، وعن القوى المدنية "عائشة موسى"، كما عينت قوى الاجتماع الوطني، ممثلها عن كردفان "صديق تاور".

كما رشح تجمع المهنيين السودانيين، "محمد الحسن التعايشي" ممثلا إقليم دارفور، بالإضافة إلى "محمد الفكي سليمان" مرشح حزب التجمع الاتحادي، ليمثل بذلك شرق السودان.

يذكر أن قوى الحرية والتغيير، طلبت يوم أمس الاثنين، تأجيل تشكيل المجلس السيادي السوداني لمدة 48 ساعة، من أجل أن تستطيع التوصل إلى توافق، بين كتلها للتمثيل في المجلس السيادي الذي سيحكم السودان في المرحلة المقبلة، بحسب ما أعلنه الفريق الركن "شمس الدين الكباشي" يوم أمس الاثنين.

"كباشي" نوه أيضا، إلى أن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، عقدا بالقصر الجمهوري اجتماعاً مطولاً اتسم بروح المسؤولية والشراكة، بحثا خلاله إجراءات تشكيل المجلس السيادي.
كما جدد المجلس التزامه مع قوى الحرية التغيير، بالجدول الزمني للمرحلة الانتقالية التي تعيشها السودان حاليا.

وبحسب الاتفاق الموقع بين قوى التغيير والمجلس العسكري في السودان، فإن المجلس السيادي سيشرف على مرحلة انتقالية مدتها 39 شهر، يعين رئيس مجلس الوزراء المختار من قبل قوى الحرية والتغيير، ليعتمد أعضاء مجلس الوزراء الذي يعينهم رئيس مجلس الوزراء، وسيصادق المجلس على ولاة الولايات بعد تعيينهم من رئيس مجلس الوزراء.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

ملك المغرب يصدر ثالث عفو خلال شهر
واشنطن تهدد أنقرة.. انسحبوا فوراً

مواضيع مشابهة