عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (324 كلمات/كلمة)

أمريكا: على كندا محاكمة إرهابييها على أراضيها

تصر أمريكا على دول العالم أن تواجه الإرهاب الصادر من بلدانها مادياً وعملياً، حيث يتواجد آلاف المنتمين للتنظيم الدولي "داعش" في العراق وسوريا ضمن معسكرات، وينتمي هؤلاء المقاتلين لجنسيات مختلفة.

حيث دعا وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" اليوم الجمعة، أوتاوا لإعادة "الجهاديين" الكنديين المعتقلين في مخيمات تعود لقوات سوريا الديمقراطية قسد- بسورية.

وأعلن "بومبيو" في مقابلة متلفزة له، خلال زيارته لمدينة أوتاوا الكندية "كنا في غاية الوضوح مع الحكومة الكندية. نود أن يستعيدوا رعاياهم".

وأضاف الوزير الأمريكي: "نريد أن يستعيد كل بلد رعاياه" المسجونين حاليا في سوريا، بعد أن قاتلوا في صفوف "داعش"، معتبرا أنه "من الضروري القيام بذلك".

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من إعلان وزير الأمن العام الكندي "رالف غوديل" أن حكومته لا تنوي مساعدة "جاك ليتس" الملقب بـ"الجهادي جاك" والمسجون في سوريا لدى القوات الكردية بعد الانضمام إلى داعش، للعودة إلى كندا ليحاكم فيها.

وأسقطت لندن عن الجهادي البالغ من العمر 24 عاما مؤخرا الجنسية البريطانية وبات مصيره حاليا بأيدي الحكومة الكندية، وهناك 12 ألف أجنبي، بينهم 4 آلاف امرأة و8 آلاف طفل، في مخيمات قوات سوريا الديموقراطية (قسد) بشمال شرقي سوريا يخضعون لحراسة مشددة. وانتقدت "قسد" مرارا تردد الدول الأوروبية في استعادة رعاياها.

وأثار قرار لندن بإسقاط الجنسية البريطانية عن "جاك ليتس" خلافاً دبلوماسياً كندياً بريطانياً، حيث كان القرار من القرارات الأخيرة التي اتخذته رئيسة الوزراء السابقة "تيرزا ماي".

و"ليتس" واحد من أكثر من 120 شخصاً يحملون الجنسيتين البريطانية والكندية أسقطت بريطانيا جنسيتها عنهم منذ 2016، واعتنق ليتس الإسلام في سن 16 عاماً وسافر إلى الشرق الأوسط عام 2014، حيث تزوج من سيدة عراقية، ثم انضم لتنظيم "داعش" الإرهابي الذي قاتل في صفوفه حتى وقع في قبضة "قوات سوريا الديمقراطية" عام 2017.

وأبدى ليتس بعد احتجازه رغبته في العودة إلى المملكة المتحدة، متعهدا بأنه لا ينوي العودة إلى الأنشطة الإرهابية، وفي تموز الماضي، أصدر القضاء البريطاني حكما بالسجن لمدة 15 شهرا مع وقف التنفيذ لـ12 شهرا على والدي "الجهادي جاك" المقيمين في مدينة أكسفورد، بسبب محاولتهما تحويل أموال لابنهما لمساعدته في العودة من سوريا.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

قبرص تواجه فيروس النيل الغربي
عجز مالي وفساد تشهدهما إيران

مواضيع مشابهة