عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (231 كلمات/كلمة)

الحرس الثوري يهدد السعودية عبر "الحوثيين"

جدد قائد الحرس الثوري الإيراني "حسين سلامي" تهديداته لدول المنطقة وتحديداً المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن كافة المنشآت النفطية فيها باتت غير آمنة، مع تصاعد القوة الجوية لمليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا.

تهديدات "سلامي" لم تقف عند حد المنشآت النفطية، حيث أشار إلى إمكانية استهداف الحوثيين لكافة المطارات السعودية، فيما اعتبره مراقبون اعترافاً إيرانياً بادارة حرباً بالوكالة تشنها ميليشيات الحوثي ضد الدول العربية في الخليج، خاصة بعد تهديدها باستهداف مواقع استراتيجية بالإمارات.

في ذات السياق، ألمح "سلامي" إلى مزيد من التصعيد خلال الفترة القادمة، متوعداً باستهداف المدن السعودية، مضيفاً: "عندما يقرر الحوثي استهداف المدن السعودية فلن يكون أمامهم سوا اللجوء إلى الصحراء" في تذكير ضمني لحالة اللجوء والنزوح التي شهدتها سوريا خلال السنوات الماضية والتي تتهم ميليشيات إيرانية بالمسؤولية عنها.

تصعيد "سلامي" وتهديده بالمزيد من الفوضى في المنطقة كان قد جاء في وقت اتهمت فيه المعارضة الإيرانية الحرس الثوري بإنشاء 14 معسكراً بالقرب من مضيق باب المندب لتدريب عناصر على تنفيذ هجمات ضد أهداف غربية ومنشآت في دول الجوار.

وذلك في وقت تواجه فيه إيران تهماً أطلقتها منظمات حقوقية ودولية بالمسؤولية عن ارتكاب جرائم حرب في عدد من الدول العربية على رأسها سوريا والعراق واليمن عبر ميليشياتها المنتشرة هناك.

إلى جانب ذلك، كانت تقارير غربية قد أشارت إلى مسؤولية طهران عن دعم جماعات متشددة نفذت اعمال تخريب وقتل في مملكة البحرين التي اعلنت في وقت سابق عن اعتقال خلايا تابعة للحرس الثوري الإيراني على أراضيها.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

انتهاكات تركية جسيمة ضد الألمان على أراضيها
هل تقف فرنسا إلى جانب إيران؟

مواضيع مشابهة