عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

التماسيح في مزادات وأسواق شرم الشيخ

تداولت وسائل إعلام مصرية، السبت، أنباء عن ضبط 5 تماسيح نيلية محنطة بأحجام مختلفة في إحدى أسواق شرم الشيخ بمصر، وذلك في إطار حملة نفذتها الجهات المعنية للتأكد من سلامة تنفيذ قانون البيئة لعمليات الاتجار بالكائنات البرية.

وبدأت وزارة البيئة بالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات بشرم الشيخ، بتنفيذ حملة مكبرة على أسواق المحافظة، للتأكد من تنفيذ قانون البيئة والقوانين المنظمة لعمليات الاتجار في الكائنات البرية، والاتفاقيات الدولية المعنية لمنع الاتجار غير المشروع بالحياة البرية، بحسب صحيفة أخبار المصري.

يأتي ذلك في إطار توجيه من وزيرة البيئة الدكتورة " ياسمين فؤاد" بمحاربة الاتجار غير المشروع بالحياة البرية وحماية التنوع البيولوجي.

ووفقاً للصحيفة فإن الهدف من الحملة هو رفع الوعي بأهمية الكائنات الحية البرية، في الحفاظ على توازن وصحة الأنظمة البيئية، وخاصة تلك الأنواع المهددة بالانقراض التي تقدم خدمات ومنافع، ليس فقط للبيئة ولكن للمجتمعات المحلية، وذلك فضلا عن القيمة البيولوجية لتلك الحيوانات والتي لا تقدر بثمن.

الحملة على الأسواق تستهدف أيضا التعريف بأحكام قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994 وتعديلاته فيما يتعلق بعمليات الاتجار غير المشروع بالحياة البرية.

وكانت الحملة قد أسفرت عن ضبط عدد 5 تماسيح نيلية محنطة بأحجام مختلفة بأحد البازارات بمنطقة نبق بالمخالفة للقانون، حيث قام المشرفين على الحملة باتخاذ الإجراءات القانونية بما يتعلق بهذا الشأن، والتحفظ على المضبوطات، والعرض على النيابة العامة لتحريك الدعوى الجنائية ضد المخالف.

ويحظر القانون المصري على المواطنيين الممارسات الضارة بالحياة البرية، حيث حدد العقوبة بغرامة لا تقل عن 5000 جنيه، ولا تزيد على 50 ألف جنيه، أو بإحدى العقوبتين في جميع الأحوال، فضلاً عن الحكم بالمصادرة للمضبوطات وأدوات ارتكاب الجريمة.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

أمريكا تدعم "قسد" بالسلاح والذخائر
الكويت: على حكومة ميانمار احترام حقوق الإنسان قبل ...

مواضيع مشابهة