عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (279 كلمات/كلمة)

الحوثي يخسر قياديا استراتيجيا

اعترفت مليشيا الحوثي الموالية لإيران بمقتل أحد قادتها في اليمن، أثناء اشتباكات محافظة صعدة الأخيرة.

وقالت وسائل إعلامية محسوبة على ميليشيا الحوثي، إن قائداً عسكريا هاماً قد قتل، وبيّنت التصريحات أن المقتول هو قائد محور صعدة "العميد أمين حميد الحميري" وذلك خلال المواجهات التي تشهدها جبهة كتاف شرقي محافظة صعدة، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

لكن مصادر ميدانية أكدت أن قائد محور صعدة المعين من الحوثيين "الحميري"، قتل في غارة جوية للتحالف استهدفته مع عدد من عناصر الميليشيات أثناء المعارك التي شهدتها جبهة كتاف اليومين الماضيين.

وكانت قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، قد أحرزت تقدما في مديرية كتاف بمحافظة صعدة شمال البلاد.

فقد أعلن الموقع الرسمي للجيش اليمني، عن تمكن قوات الجيش الوطني من إحكام السيطرة الشاملة على جميع الطرق المؤدية إلى وادي آل بو جبارة بمديرية كتاف وقطع جميع خطوط إمدادات ميليشيا الحوثي المتمردة إلى المنطقة.

وبالتزامن مع المواجهات العنيفة المتواصلة، تشن قوات الجيش الوطني قصفا مدفعياً مكثفاً على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي في أطراف وادي آل بو جبارة في ذات المناطق.

ورافق المواجهات تغطية مكثفة لمقاتلات التحالف على تحركات وتعزيزات ميليشيات الحوثي. وخلفت المواجهات والغارات مصرع وجرح عدد من عناصر ميليشيا الحوثي، وتدمير آليات وأطقم وأسلحة تابعة لها.
ويخوض الجيش اليمني، مدعوماً من قوات التحالف، عمليات عسكرية واسعة في أكثر من 8 محاور قتالية في معقل الحوثيين بمديريات محافظة صعدة.

وتعتبر مليشيا الحوثي أحد أذرع الحرس الثوري الإيراني المنتشرة في الجزيرة العربية، وتعتمد عليها إيران في فرض سيطرتها على المنفذ البحري الهام الذي تطل اليمن عليه "مضيق باب المندب" كما تسعى إيران عبر دعمها اللوجستي والمادي للمليشيا الشيعية لتغطية تطلعاتها في السيطرة على البحر الأحمر، الممر الماذي الهام الذي تشترك فيه دول تعتبرها إيران عدو رئيسي لها.

مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الإعلامي

أمريكا تمنع مسلمين كنديين دخولَ أراضيها
غارات جوية مجهولة على مواقع لمتطرفين شماليّ سوريا

مواضيع مشابهة