عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (279 كلمات/كلمة)

الحرس الثوري الإيراني يطور أسلحة للحوثيين

كذب تحالف دعم الشرعية في اليمن، الادعاءات التي جاء بها المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام، بأن طيران التحالف استهدف سجنا للقوات الحوثية ما أدى إلى مقتل 50 شخصا بالإضافة إلى 100 مصاب كحصيلة أولية.

التحالف أكد على لسان المتحدث باسمه العقيد الركن "تركي المالكي" أن طيرانهم استهدف موقعاً عسكريا للمليشيات الحوثية بالقرب من مدينة ذمار وسط البلاد، وليس سجنا كما ادعت مليشيا الحوثي، ولديهم الأدلة التي تثبت ذلك.

وأشار المصدر أن الهدف يبعد ما يقارب عشرة كيلو متر عن ذمار، وأن التحالف اتخذ كافة الأسباب لتحييد المدنيين أثناء استهداف الموقع المحدد.

المالكي أكد أن تطوير أسلحة الميليشيا الحوثية يثبت تواجد عناصر من الحرس الثوري الإيراني على أرض اليمن مذكرا أن ميناء الحديدة ما زال النقطة التي يحصل منها الحوثيون على الأسلحة.

وكانت قوات التحالف نشرت بيان، صرحت فيه أنها شنت خلال ساعات الفجر الأولى من اليوم الأحد، عمليةً عسكريةً ضد مواقع عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي في ذمار الواقعة جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، وطلبت من المدنيين عدم الاقتراب من الموقع المستهدف.

التحالف العربي بين أن الهدف كان مخازن لطائرات دون طيار، وصواريخ دفاعية جوية معادية، وشدد أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنين.

كما أعلن مصدرٌ عسكريٌ أن الاستهداف تم من خلال شن طيران التحالف سبع غارات متتالية طالت كلية المجتمع شمال المدينة.

الميليشيا الموالية لإيران قد اعترفت في وقت سابق من مساء أمس، السبت، بمقتل أحد قادتها في اليمن، أثناء اشتباكات محافظة صعدة الأخيرة، مع قوات الشرعية اليمنية.

وسائل إعلامية محسوبة على ميليشيا الحوثي أكدت أن القتيل هو قائد محور صعدة "العميد أمين حميد الحميري"، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل، في حين أشارت مصادر ميدانية انه قتل بسبب غارات التحالف.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

دراسات تكشف فوائد الزواج.. تعرف عليها
في أول أيام الدراسة.. ملك الأردن يشارك الطلاب اجتم...

مواضيع مشابهة