عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (254 كلمات/كلمة)

الأمم المتحدة تحذر من حرب كارثية في لبنان

دعى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش"، حزب الله اللبناني وإسرائيل إلى ضبط النفس، مخافة الانجرار إلى حرب كارثية في منطقة تشهد توتر وحروب متداخلة.

كما حث "غوتيريش" لبنان مليشيا حزب الله- وإسرائيل على تثبيت وقف إطلاق النار على حدودهما، والامتثال الكامل لقرارات مجلس الأمن.

وقال "ستيفان دوغاريك" الناطق باسم أمين عام الأمم المتحدة: "يدعو غوتيريش إلى ضبط النفس، ويدعو الطرفين إلى وقف جميع الأعمال التي تنتهك القرار 1701 ومنع ووقف الأعمال القتالية".

وأعلن "حزب الله" أمس الأحد أنه، "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر الأحد قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها".

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، قد أكد عزم الحزب على الرد على هجوم طائرتين مسيرتين إسرائيليتين انتحاريتين على الضاحية الجنوبية لبيروت الذي حصل قبل أسبوع.

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي عدم وقوع إصابات في صفوف جنوده إثر العملية، موضحا أنها تمثلت "بإطلاق صاروخين أو ثلاثة مضادة للدروع باتجاه جيب عسكري وموقع أفيفيم دون وقوع إصابات.

وهذا هو الطلب الثاني الذي وجهته الأمم المتحدة في غضون أسبوع لمليشيا حزب الله وإسرائيل، وذلك عقب حادثة إسقاط طائرتين مسيرتين فوق المكتب الإعلامي للحزب في الضاحية الجنوبية لبيرون، معقل حزب الله في لبنان.

وطلب حينها المتحدث باسم الأمم المتحد "ستيفان دوجاريك" جميع "الأطراف"بالتحلي بأقصى درجات ضبط النفس في التحرك والخطابات، كما أكد أنه من الضروري للجميع تجنب التصعيد والالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما أوضح "دوجاريك" حينها أن الأمم المتحدة "أحيطت علما" بتصريحات الرئيس اللبناني ميشال عون، الذي ندد بالهجوم باعتباره "إعلان حرب".

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

انهيار غير مسبوق يضرب العملة السورية
مواجهة مسلحة بين الأمن التونسي وإرهابيين

مواضيع مشابهة