عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (224 كلمات/كلمة)

 انفراجة أمام تشكيل الحكومة المؤقتة في السودان

كشفت مصادر سودانية مطلعة عن مباحثات جارية بين رئيس الوزراء المكلف "عبد الله حمدوك" وقوى الحرية والتغيير لتعديل بعض الأسماء التي اقترحتها الأخيرة كمرشحين لتولي بعد الحقائب الوزارية في الحكومة الانتقالية، وأكدت المصادر أن المناقشات قادت لاتفاق الجانبين على أسماء عشرة وزراء من أصل عشرين وزير، إلى جانب خمسة آخرين رشحهم "حمدوك"، ما دفع المصادر لتوقع إعلان تشكيل الحكومة خلال وقت قصير من ساعات اليوم.

وكانت قوى الحرية والتغيير السودانية أعلنت أنها عقدت اجتماعاً لها يوم الأحد الماضي، بهدف بحث ملاحظات رئيس الحكومة المكلف "عبد الله حمدوك" حول قائمة الترشيحات التي يقدمها بها، وذلك بعد أن تم الإعلان مجدداً عن تأجيل تشكيل الحكومة للمرة الثانية.

في السياق ذاته، أوضحت المصادر أن قوى الحرية والتغيير درست خلال اجتماعها طلب رئيس الحكومة المكلف بإضافة أسماء أخرى على قائمة الترشيحات لبعض المناصب، لافتين إلى اعتراض "حمدوك" على عدد من المرشحين، وذلك تزامنا مع تأكيد مصادر مقربة من الحكومة السودانية أن "حمدوك" اختار 90 في المئة من مرشحي قوى الحرية والتغيير للوزارات، فيما لا تزال الوزارات المتبقية قيد الدراسة، لعدم توفر المعاير المتفق عليها.

إلى جانب ذلك، كشفت المصادر أن الرئيس المكلف اختار غالبية الأسماء التي تسلّمها من قوى الحرية والتغيير، لشغل المناصب الوزارية، حيث تراوحت ما بين ثلاثة وأربعة مرشحين لكل وزارة، كي تتاح له إمكانية الاختيار، بينما ما يزال عدد قليل من الوزارات معلقاً، نظراً إلى عدم توفّر المعايير المتفق عليها.


مرصد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

حالة طوارئ اقتصادية في لبنان
مرشحة لرئاسة تونس مهددة بـ "الاغتيال"!

مواضيع مشابهة