عاجل

وقت القراءة: 2 دقائق/دقيقة (390 كلمات/كلمة)

استقالة المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط.. وترامب يعلق

أعلن البيت الأبيض، الخميس، أن مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط "جيسون غرينبلات"، قدم استقالته من منصبه، دون أن يحدد موعد مغادرته، في حين أشارت مصادر إلى أنه سيكون بعد الإعلان عن خطة السلام .

وقال الرئيس دونالد ترامب في في تغريدة على موقع تويتر إنه "بعد نحو 3 سنوات في إدارتي، سيغادر جيسون غرينبلات منصبه لمتابعة عمله في القطاع الخاص، دون التطرق لموعد رحيله.

وأضاف ترامب في تغريدته "كان جايسون شخصاً وفياً وصديقاً كبيراً ومحامياً رائعاً، لن ننسى تفانيه في العمل من أجل إسرائيل، وسعيه للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، مضيفاً، "سنشتاق إليه، شكرا جيسون".

فيما نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين، أن مبعوث الرئيس الامريكي دونالد ترامب الخاص إلى الشرق الأوسط "جيسون غرينبلات"، يعتزم المغادرة بعد إعلان خطة السلام الأمريكية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وبحسب المصادر، فإن غرينبلات الذي كان يعتزم البقاء لعامين فقط في البيت الأبيض، عندما بدأ العمل في أوائل 2017، يتطلع للعودة لزوجته وأبنائه الستة الذين بقوا في منزلهم في نيوجيرزي، شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيسلم غرينبلات أغلب مسؤولياته المتعلقة بملف الشرق الأوسط إلى "آفي بركويتس" مساعد كوشنر، وأكد مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية إن المبعوث الخاص بشؤون إيران "بريان هوك" سيلعب دوراً أكبر في فريق السلام في الشرق الأوسط.

من جهته، قال غرينبلات، وهو محام سابق لترامب، في بيان "إنه ممتن لكونه جزءا من فريق عمل على رؤية للسلام، مضيفاً، أن تلك الرؤية لديها القدرة على تحسين حياة الملايين من الإسرائيليين والفلسطينيين وآخرين في المنطقة بشكل كبير.

وتقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الموجود في لندن حالياً، بالشكر لغرينبلات، لما وصفه بجهوده في دعم الأمن والسلام، حسب صحيفة ;يسرائيل هيوم; العبرية.

المستشار البارز وصهرالرئيس الأمريكي " جاريد كوشنر" علق في بيان له "أن غرينبلات قام بعمل رائع في قيادة جهود الخروج برؤية اقتصادية وسياسية للسلام في الشرق الأوسط الذي يتم السعي له منذ فترة طويلة.

مضيفاً، لقد ساهم عمله في تطوير العلاقات بين إسرائيل وجيرانها، بسبب ثقة واحترام كل الزعماء في المنطقة له، هو صديق مقرب وشريك وسوف يواصل التأثير بشكل إيجابي على العالم.

وقاد غرينبلات وكوشنر، إضافة إلى السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، جهود الخروج بخطة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين .

مسؤولون أمريكيون أكدوا أن الخطة السياسية مكتملة وسيُعلن عنها في الوقت المناسب، فيما صرح ترامب أنه سيعلنها بعد إجراء الانتخابات الإسرائيلية 17 سبتمبر الحالي.

ونفذ غرينبلات، كل الخطوات التي اتخذها ترامب لتعزيز المساندة الأمريكية لإسرائيل، مثل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

السعودية تفتح نيرانها ضد إسرائيل.. ماذا يجري؟
روسيا تنفي مقتل عسكرييها في إدلب

مواضيع مشابهة