عاجل

وقت القراءة: 1 دقيقة (266 كلمات/كلمة)

الجيش السوداني يتخذ قراراً مصيرياً

قال رئيس مجلس السيادي في السودان، القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول ركن "عبد الفتاح البرهان" الخميس، أن الجيش السوداني سيشهد خلال الفترة المقبلة تطويراً مهنياً، مشيراً إلى أنه سيتم النأي به عن الاستقطاب والعمل السياسي، حفاظا على قوميتها، وللتركيز على تطويرها، لتحقيق تطلعات منتسبيها والشعب السوداني.

تصريحات البرهان جاءت خلال كلمة ألقاها فيي حفل لتخريج الدفعة 63 كلية حربية، والدفعة 17 كلية علوم الطيران، والدفعة 19 كلية الدراسات البحرية، في استاد الكلية الحربية السودانية، بحضورأعضاء مجلس السيادة "محمد حمدان دقلو" قائد قوات الدعم السريع، وحسن شيخ أدريس، ومحمد الفكي، وقادة القوات المسلحة، وسفراء وملحقين عسكريين معتمدين في الخرطوم.

وشهد الاحتفال تقديم عرض عسكري بمناسبة عيد القوات المسلحة السودانية الخامس والستين، الذي تتواصل فعالياته حتى منتصف نوفمبر القادم.

وأوضح البرهان، في كلمته أن القوات المسلحة جنبت البلاد الفتن في الفترة الماضية، لافتاً إلى أنها ستمضي بصمود وإجلال، وستبقى على عهدها مع الشعب السوداني، مقدماً التحية للقوات المسلحة وأفردها، وطالبهم بالبقاء على العهد من أجل صون أمانة الوطن.

وتابع رئيس مجلس السيادة بقوله "نستقبل عهدا جديدا فيه بشرات وآمال عريضة، ستعمل فيه القوات المسلحة على تعزيز قدراتها والمزيد من التميز المهني

مؤكداً، أن وجود طلبة من الدول الشقيقة ضمن الخريجين يجسد توثيق الارتباط مع جيوش وشعوب الأمتين العربية والإسلامية، وهو منهج وواجب للكليات والمعاهد العسكرية السودانية، معربا عن شكره لقادة الدول الصديقة، وأكد التطلع دوما للتعاون المشترك في مختلف المجالات مع الدول الشقيقة.

وترأس البرهان المجلس السيادي في البلاد، المكون من 11 عضواً نصفهم من العسكريين والنصف الآخر من المدنيين، في 21 أغسطس الماضي، قبل توليه منصب رائسة المجلس العسكري لمدة أشهر، عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في نيسان الماضي.

مرصد الشرق الأوسط وشمال افريقيا الإعلامي

تصريح عسكري أمريكي بخصوص الناقلة الإيرانية
نتنياهو يعارض بشدة لقاء مرتقب لترامب

مواضيع مشابهة